إدلب :”النصرة” تعدم مواطنين وتعتقل طالباً جامعياً

عناصر النصرة ينفذون حكم الإعدام في مدينة إدلب _ انترنت

دورية أمنية من “جبهة النصرة” تقتحم الجامعة

سناك سوري _ متابعات

أعدمت جبهة النصرة اليوم شخصين في مدينة جسر الشغور بريف إدلب بتهمة تنفيذ تفجير في المدينة قبل أشهر.

حيث نقلت وكالة سمارت المحلية أن عناصر النصرة أعدموا اليوم شخصين بإطلاق الرصاص عليهما إثر اتهامها بتنفيذ تفجير  وقعَ في “جسر الشغور” أواخر شهر نيسان الماضي.

وأشارت الوكالة إلى أن تنفيذ الإعدام تمّ في مكان الانفجار ذاته في حي “الصومعة” في المدينة التي تسيطر عليها “النصرة” إلى جانب “الحزب الإسلامي التركستاني”، فيما تساءل كثيرون عن كيفية اكتشاف النصرة لمنفّذي التفجير وظروف التحقيق والاعتقال التي خضعوا لها قبل أن تصدر “النصرة” أحكامها وتنفذها بحقهم، في حين لم يصدر عن “النصرة” أي بيان رسمي حتى الآن بخصوص التحقيقات وتنفيذ الإعدام.

اقرأ أيضاً: إدلب: هيئة تحرير الشام تعدم شخصين رمياً بالرصاص

انتهاكات “النصرة” استمرت في “إدلب” حيث اقتحمت دورية أمنية مسلحة تابعة لـ”النصرة” أمس حرم جامعة “إدلب” واعتقلت الطالب “نوري البشير” بتهمة معارضة حكومة “الإنقاذ” التي شكّلتها “النصرة” وتوجيه انتقادات لها وفق وكالة ستيب المحلية.

وقالت الوكالة أن عناصر الدورية قيّدوا يدا “البشير” وصادروا هاتفه المحمول وسألوه لأي فصيل ينتمي وما هي توجهاته السياسية قبل أن يوجهوا له إهانات أمام زملائه ويقتادوه نحو جهة مجهولة وقد حرموه من تقديم امتحاناته حيث لا يزال مصيره مجهولاً.

يذكر أن محافظة “إدلب” تشهد في الآونة الأخيرة احتجاجات شعبية من الأهالي الساخطين على ممارسات “النصرة” والذين طالبوا في مظاهرات الأسابيع الماضية بخروج “النصرة” من قراهم وبلداتهم .

اقرأ أيضاً:مخابرات “النصرة” على “فيسبوك” تعتقل ناشطاً معارضاً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع