“إدلب”.. اتهامات لـ”تحرير الشام” باختطاف ناشط إعلامي

الناشط الإعلامي "درغام حمادي" "فيسبوك"

“درغام حمادي” لم يكن يدري حين رفض اتفاق التسوية مع الحكومة أنه سيقع في براثن “تحرير الشام”!

 سناك سوري-خالد عياش

اتهم مقربون من الناشط الإعلامي “درغام حمادي” “هيئة تحرير الشام” باختطافه واحتجازه، منذ يوم الثلاثاء الفائت حين كان يستقل سيارة أجرة متوجهاً من مكان سكنه في “الأتارب” بريف “حلب” إلى إدارة المخيمات في معبر “باب الهوى” بهدف الحصول على تصريح للدخول إلى مخيم “أورم الجوز” شمال “إدلب”.

ناشطون قالوا إن “تحرير الشام” قامت باختطاف “حمادي” وسائق السيارة بعد الاستيلاء عليها، في حين علم “سناك سوري” من مصادر متقاطعة أن اختطاف “حمادي” جاءت على خلفية توجهه للقاء النساء الأرامل في مخيم “أورم الجوز”، ولم يتثنى لنا التأكد من صحة المعلومة بشكل دقيق.

“حمادي” البالغ من العمر 45 عاماً ينحدر من مدينة “حلب”، وقد رفض سابقاً اتفاق التسوية مع الحكومة السورية وغادر من أحياء “حلب” الشرقية عقب سيطرة الحكومة السورية عليها، واختار مدينة “الأتارب” ليعيش فيها مع أسرته، وهو يعمل في موقع محلي اسمه “فوكس حلب”.

الانتهاكات بحق الإعلاميين والناشطين لا تتوقف في مناطق سيطرة المعارضة، حيث يتعرضون للاغتيال والاختطاف والاعتقال، بالإضافة لصعوبة العمل داخل مناطق سيطرة المعارضة خصوصاً تلك الخاضعة لسيطرة كتائب إسلامية متشدد.

اقرأ أيضاً: إطلاق سراح ناشط وآثار التعذيب منتشرة في جسده

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع