“إدلب”.. أهالي “كفرتخاريم” يتظاهرون ضد “النصرة”!

صورة متداولة لسيطرة النصرة على حاجز كفرتخاريم

“النصرة” تهاجم فيلق الشام والاحتقان يبلغ مداه في “إدلب”

سناك سوري-خالد عياش

تشهد بلدتا “أرمناز” و”كفرتخاريم” بريف “إدلب” تصعيداً ملحوظاً منذ يوم أمس الثلاثاء، جراء إطلاق “هيئة تحرير الشام-جبهة النصرة” النار على عناصر لفيلق الشام وسيطرتها على حاجز “كفرتخاريم”.

بدأ الأمر في بلدة “أرمناز” حين رفعت “النصرة” راياتها في البلدة ليقوم عناصر من “فيلق الشام” برفع علمهم وهو ما أثار غضب عناصر “النصرة” الذين فتحوا النار عليهم، إلا أن الأمور هدأت فيما بعد وسط تخوف الأهالي من تطور الأمر نحو الاشتباكات خصوصاً أن التوتر مايزال موجوداً حتى الساعة بحسب ما أكدت مصادر محلية خاصة لـ”سناك سوري”.

“النصرة” حاولت السيطرة على مدينة “كفرتخاريم”، بينما انسحب “فيلق الشام” من الحاجز على مدخل البلدة لتسيطر عليه “النصرة” وفق ما قال ناشطون، وهو ما أثار غضب الأهالي الذي تظاهروا ضدها قبل أن ينسحبوا تحت وطأة سلاح النصرة الموجه ضدهم.

وتقول المعلومات إن السبب الذي دفع “النصرة” للسيطرة على “كفرتخاريم” هو رفض أهلها التبعية لحكومة النصرة.

ويعيش أهالي “إدلب” حالياً حالة من القلق والتوتر جراء ممارسات “النصرة” من جهة، وخوفاً من عملية عسكرية محتملة ضدها من جهة أخرى، على أمل أن تنجح الجهود الدبلوماسية بتجنيب المنطقة المعارك والقضاء على “النصرة” عبر تفكيكها.

اقرأ أيضاً: قيادي معارض: حلُّ النصرة وانسحابها سيحمي “إدلب”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع