إداري بنادي الاتحاد يكشف مصير أبو سعدا بعد خسارة الدوري

فريق الاتحاد لكرة السلة - الصفحة الرسمية للفريق على فايسبوك

فراس المصري لـ سناك سوري: أخطاء التحكيم أثّرت على النتيجة ولكن

سناك سوري – غرام زينو

قال عضو مجلس إدارة نادي “الاتحاد” “فراس المصري” أن “الاتحاد” لا يتذرع بالتحكيم أو إنارة الصالة لتبرير خسارته وأن التفاصيل الصغيرة أدت لخسارة المباراة أمام “الكرامة” في نصف نهائي دوري كرة السلة.

وأضاف “المصري” في حديثه مع سناك سوري أن وضع الكهرباء في البلد معروف، ويوجد نص صريح بأنه هناك 45 دقيقة حتى تعود الكهرباء وفي حال لم تأتِ يخسر الفريق المضيف قانونياً ولكن في “سوريا” لا يمكن تطبيق هذا الكلام قائلاً: «لنكن واقعيين» وذلك في تعليقه على انقطاع التيار بين شوطي المباراة في صالة “غزوان أبو زيد” في “حمص”

وتابع “المصري” أن لدى النادي ثقة كبيرة وعمياء بالفريق بأنه يستطيع أن يفوز بالمباراة، وهذا ما حدث لأن الفريق وصل إلى شوطين إضافيين، ولكن هي تفاصيل صغيرة لصاحب الأرض خذلت الفريق بالنهاية وفق حديثه.

فيما يخص التحكيم قال عضو مجلس الإدارة أنه كان مقبول نوعاً ما، وبرأيه الشخصي أخطاء التحكيم كانت بشرية ولا تعبّر عن عدم نزاهة، لكنه اعتبر أنها أثرّت على النتيجة ولكن ليس من مبدأ عدم النزاهة مشيراً إلى أن الحكّام الموجودين هم من أفضل الحكّام في “سوريا” حالياً.

واقترح “المصري” أن يتم استقدام حكام أجانب لتحكيم الأدوار الحساسة من الدوري السوري، رغم إشارته إلى الثقة بالحكام المحليين.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الرياضي يبقي على باسل حموي رئيساً لنادي الاتحاد 

وقال “المصري” أنه تم التواصل مع القائمين في اللجنة التنفيذية وأوضحوا بأن صالة “غزوان أبو زيد” في “حمص” غير تابعة لهم بل لـ “مديرية التربية” كحال صالة “الأسد” في “حلب”، مشيراً إلى أن  اللجنة التنفيذية واتحاد السلة وضعوا مولدة كهربائية بالإضافة لوصل خط كهرباء مع شركة الاتصالات بجانب الصالة من أجل حدوث أي طارئ أو مشكلة.

وبيّن “المصري” أن الصالات غير مجهّزة قائلاً: «باسكت متل العادة ورينغات متل العادة ما في وبالتالي طبيعي أن لا تتواجد مولدات أو إنارة جيدة»، داعياً لإيجاد حل لصالة “غزوان أبو زيد” نظراً لوجود فريقي “الكرامة” و “الوثبة” في “حمص” وتقديمهم مستويات جيدة.

“الأهلي” لن يتخلى عن المدرب “محمد أبو سعدا” بحسب “المصري” الذي قال أن “أبو سعدا” سيتابع الموسم ويقود الفريق خلال كأس الجمهورية على أن يطرح موضوع المدرب مع بداية الموسم القادم إما عبر التعاقد مع مدرب أجنبي أو محلي.

فيما يخص التعاقدات مع اللاعبين قال “المصري” أنه سيتم استبدال كل لاعب لا يستطيع أن يقدّم ما يليق بشعار “الاتحاد”، لافتاً إلى أن اللاعبين قدّموا مستويات عالية من الاحترافية والمسؤولية في المباريات الأخيرة، مبيناً أن موضوع الانتقالات مؤجل لما بعد بطولة كأس الجمهورية.

أما بالنسبة للقرار الذي أصدره اتحاد كرة السلة بخصوص مشاركة اللاعبين الذين أعمارهم فوق الـ 27 عام في مسابقة الكأس قال “المصري” بأن نادي “الاتحاد” ضد القرار مبيناً أنه وصل اليوم كتاب للنادي يتضمن اجتماع للجمعية العمومية لكي يعاد التصويت على هذا القرار.

وأشار “المصري” إلى أنه من غير المعقول أن يدفع النادي 400 مليون أو 500 مليون في السنة ليأتي بعدها اتحاد السلة ويصدر قراراً كهذا وقال: « مع احترامي الشديد لاتحاد السلة، هو قرار جميل ومعقول ولكن لم يتم الاستفادة منه، لو كان تحت الـ21 أو 22 عام كان من الممكن الاستفادة منه بهذه المرحلة» معتبراً أن صدور القرار في منتصف الموسم في حين كان يجب أن يصدر منذ البداية لتأخذه الأندية بعين الاعتبار في تعاقداتها.

وختم “المصري” أن لدى نادي “الاتحاد” فريق ناشئين وهو بطل دوري السلة بالإضافة لفريق الشباب المنافس ويوجد لاعبين من الرجال لم يأخذوا فرصتهم، وبالتالي الفريق سيجرّب اللاعبين الذين سيعتمد عليهم في بطولة الكأس.

اقرأ أيضاً: الكرامة يتأهل إلى النهائي والاتحاد يودّع دوري السلة 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع