“إدارة مشتركة” بين دمشق و”سوريا الديمقراطية”.. أين ستعقد ؟

قيادي كردي يكشف عن مهام الإدارة المشتركة مع دمشق

سناك سوري-متابعات

اعتبر قيادي في مجلس سوريا الديمقراطية أن الإدارة المشتركة التي تقرر تأسيسها بين الإدارة الذاتية الكردية ودمشق، سيكون مقرها عين عيسى شمال مدينة الرقة و”تتعلق بالجانب الخدمي لا بالجانب السياسي”.

عضو المجلس الرئاسي بمجلس سوريا الديمقراطية، حكمت حبيب، قال لشبكة “رووداو”: «تحرص القيادة الكردية على “عقد لقاء سوري سوري في عين عيسى من أجل إيجاد حل توافقي للأزمة السورية من خلال عقد مؤتمر وطني لكل السوريين»، مشيراً أن «مشروع توسيع عمل مجلس سوريا الديمقراطية “يشمل كل سوريا وليس الشمال فقط وهو مشروع وطني جاء من شمال سوريا باتجاه العمق السوري».

هذا، وكانت وسائل إعلام روسية قد أعلنت في وقت سابق، “احتمال تشكيل سلطة مشتركة بين الإدارة الذاتية والحكومة السورية، بإشرافٍ روسي، في شمال شرق سوريا، وسد الفرات، والمناطق النفطية، لكي لا تفكر تركيا بشن هجوم على المناطق الكردية، وفي المقابل تدخل قوات روسية سورية مشتركة إليها”.

يذكر أن وفد كردي برئاسة إلهام أحمد، الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، قام بزيارة رسمية لدمشق لأول مرة، في وقت سابق، وضم قيادات سياسية وعسكرية، حيث أعلن الوفد استعداده للدخول في “محادثات من دون شروط” مع الحكومة السورية.

وأكدت أحمد في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن «المحادثات تركزت بصورة أساسية على إعادة تأهيل سد الطبقة “وتأمين المواد الأساسية مثل المياه والكهرباء إلى المناطق القريبة».

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *