“إخلاص غريزي” تحدي الحاجة بالعمل

“إخلاص” تحدت ظروفها الصعبة وبحثت عن فرصة عملها لتؤمن لقمة عيشها بنفسها

سناك سوري – متابعات

لم تمنح الحياة “إخلاص غريزي” من محافظة “السويداء” الكثير فوجدت نفسها وحيدة تحتاج للمساعدة في ظل ظروف خاصة لكنها منحتها القوة والإرادة الصلبة لتؤسس لنفسها مشروعاً بسيطاً يمكنها من تأمين حياة كريمة لها.

رغبة “إخلاص” بالعمل وحاجتها له  لتأمين دخل يساعدها في تربية طفليها دفعتها للخضوع لدورة تدريبية في مجال تصميم الإكسسوارات اليدوية الذي حولته إلى عمل خاص بها تمارسه في منزلها المستأجر في مدينة “السويداء” منذ عامين.

الرضا والقناعة سمة بارزة للعمل الذي تمارسه و يحتاج منها للكثير من الوقت في التصميم والتنفيذ لكنه لايعود بالكثير من المردود المادي ومع ذلك فهي راضية وتقول حسب مانقلته وكالة سانا :«كتر خير الله والرزق على الله».

تعتمد “إخلاص” وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة على المعارض الجماعية لتسويق أعمالها وترى في العمل الجماعي فرصة لتبادل الخبرات مع غيرها من النساء العاملات بنفس المجال وتسعى دائماً لتطوير ذاتها بالعمل المستمر.

“إخلاص” نموذج لسوريين /ات يسعون للعمل وكسب الرزق بعيداً عن ذل السؤال في ظل ظروف اقتصادية صعبة تمر بها البلاد.

اقرأ أيضاً: “سمعانة شيخ سليمان” أم تتحدى الإعاقة وتعمل لتؤمن لقمة عيش أسرتها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *