إثيوبيا تقدم مساعدات للسوريين: يستحقون العيش بكرامة

رئيس الحكومة الإثيوبية ووزيرة العمل في حكومته لدى جولته على اللاجئين السوريين الجمعة 22-5-2020-وكالات

“إثيوبيا” تصنف عالمياً بأنها واحدة من 5 دول تضم نصف فقراء العالم

سناك سوري-متابعات

زار رئيس الوزراء الأثيوبي “آبي أحمد” أمس الجمعة اللاجئين السوريين المقيمين في بلاده، وقدم لهم مساعدات عينية بمناسبة عيد الفطر.

“أحمد” الذي رافقته وزيرة العمل “أرجوجي تسفاي”، خاطب اللاجئين السوريين وفق ما نقلته وكالة الأنباء الأثيوبية، مؤكداً لهم التزام الحكومة الإثيوبية بتقديم الدعم والرعاية الكاملة لهم، وأضاف: «السوريين هنا في وطنهم الثاني ويستحقون أن يعيشوا حياة كريمة، وأنا هنا لمشاركتهم فرحة عيد الفطر».

لاجئون سوريون في أثيوبيا خلال زيارة أبي أحمد لهم

اقرأ أيضاً: لاجئون سوريون في تركيا يبيعون أعضاءهم بسبب الفقر

رئيس الوزراء الإثيوبي الذي تحتضن بلاده لاجئين سوريين، قال أيضاً في خطابه للسوريين: «أنتم تستحقون العيش بكرامة وزيارتكم واجبة في نهاية شهر رمضان وحلول العيد».
يذكر أن “إثيوبيا” صُنفت وفق منظمة الأمم المتحدة عام 2019 الماضي، بأنها إحدى الدول الخمسة التي تضم نصف الفقراء في العالم.

اقرأ أيضاً: الشعب يريد منحة.. مين قال “بدي”؟!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع