إبراهيم: مقبرة جديدة مجهزة بـ4000 قبر وسيزداد العدد لاحقاً

مدير مكتب دفن الموتى “فراس ابراهيم”: عدد الوفيات منخفض خلال ذروة كورونا الثانية عما كان في الجولة الأولى

سناك سوري – متابعات

قال مدير مكتب دفن الموتى في “دمشق” “فراس إبراهيم”، أن حالات الوفيات انخفض مع الذروة الثانية من جائحة كورونا بمقدار 13 حالة بالمقارنة مع الذروة الأولى التي شهدتها البلاد خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

“ابراهيم” أوضح في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن أن العاصمة “دمشق” تسجل يومياً 25 حالة وفاة، علماً أن الوفيات وصلت في نفس الفترة من العام الماضي وصلت إلى 38 حالة سواء طبيعية أو كورونا، وأن أعلى رقم تم تسجيله للوفيات بلغ 133 حالة وفاة.

الوضع طبيعي حالياً في المكتب حسب مديره “ابراهيم” ولايوجد أي ازدحامات، موضحاً أنه يتم إنجاز معاملة الدفن في زمن قياسي يصل إلى ربع ساعة كحد أقصى من دون أية عرقلة على الإطلاق بعد إنجاز المعاملة بشكل كامل، و أن عدد الكادر العامل يكفي وهناك متابعة لمختلف المسائل المتعلقة بعمل المكتب.

اقرأ أيضاً:إشكال على دفن الموتى.. الإفتاء: “هذا حرام”.. المحافظة: “قرارنا شرعي”!

هناك مساعي لاستلام مقبرة جديدة في “عدرا” وهي في مرحلة الاستلام قريباً جداً حسب “ابراهيم”، مضيفاً أنها مجهزة حالياً بنحو 4 آلاف قبر وسيزداد العدد خلال الفترة القادمة، وذلك لتخديم الجهة الشرقية من محافظة “دمشق”، ولحظ وجود إمكانية أكبر للدفن، موضحاً أن عدد المقابر حالياً في العاصمة يصل إلى 28 مقبرة غير المدافن الصغيرة، حيث يبلغ عدد القبور نحو 150 ألف قبر، علماً أن عدد القبور في مقبرة (نجها) يتجاوز 10 آلاف قبر.

عمليات دفن الموتى يمكن أن تكون في طابقين حسب “ابراهيم” أو ثلاث طوابق وذلك حسب المساحة موضحاً أنه لايوجد أي بيع أو تأجير للقبر وإنما هناك تنازل عن استحقاق الدفن أو الاستضافة، وهو متاح حالياً للأقارب فقط، حيث تدرس محافظة “دمشق” حالياً السماح بالتنازل أو الاستضافة لغير القريب وفق شروط موضوعة ومناسبة للمواطن يمنع أي متاجرة بالقبور، وهو إجراء يخفف العبء عن المواطنين حسب تعبيره، لافتاً إلى أنه يمكن منع المتاجرة من خلال عدم السماح بالتنازل أو الاستضافة إلا كل فترة معينة (كل 5 سنوات مثلاً) حسب المدة الشرعية، وبالتالي نمنع أي متاجرة في هذا الأمر.

اقرأ أيضاً: دمشق: قبر مجاني هدية لمن يثبت فقره “موتوا وإنتوا مطمنين”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع