أين تتركز إصابات كورونا في سوريا؟

كورونا
كورونا حلب مركز الحجر الصحي في مشفى الرازي

أكثر إصابات كورونا لأشخاص مخالطين.. و 58 منها مجهولة المصدر

سناك سوري- متابعات

ماتزال “دمشق”، المحافظة التي سُجّل فيها أعلى عدد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد بعد أن وصل إجمالي عدد الإصابات في سوريا إلى 394 إصابة، بحسب بيانات “وزارة الصحة”.

وأظهرت بيانات “وزارة الصحة”، حول الانتشار الجغرافي لحالات الإصابة بفيروس كورونا في سوريا التي نشرتها عبر موقعها الالكتروني، أن إجمالي الإصابات في دمشق بلغ 218 حالة منها 141 حالة نشطة وشفي من الإصابات 65 بينما الوفيات بلغت 12 حالة وفاة.

ووصل إجمالي عدد المصابين بالفيروس في “ريف دمشق”، إلى 111 إصابة منها 59 حالة نشطة، وتماثل للشفاء 50 حالة، بينما الوفيات نتيجة الإصابة بالمرض بلغت حالتان.

وفي “محافظة القنيطرة”، بلغ إجمالي الإصابات، وفقاً لبيانات وزارة الصحة 29 حالة، منها 25 حالة إصابة نشطة، شفي منها 3 حالات، وسجلت وفاة واحدة.

وبلغ إجمالي الإصابات بكورونا في  “محافظة حلب”  19 إصابة، منها 18 حالة نشطة، وتوفي منها حالة واحدة، ولم يتم تسجيل حالات شفاء لمصابي حلب حتى الآن.

وسجل إجمالي الإصابات بالفيروس في “محافظة حمص”  5 حالات منها حالة واحدة نشطة، و 4 حالات أعلن عن شفائها ولم يُسجل أي حالة وفاة.

وفي “محافظة حماة” أظهرت بيانات وزارة الصحة أنه تم تسجيل 4 إصابات مازالت جميعها نشطة بالمرض ولم يتم تسجيل أي حالة شفاء أو وفاة في الوقت الحالي.

وأشارت بيانات الوزارة، إلى أنه في “محافظة درعا”، بلغ إجمالي الإصابات 4 إصابات منها 3 حالات نشطة، والأخرى تماثلت للتعافي من الفيروس، وفي “محافظة السويداء” بلغت الإصابات 3 حالات شفي منها اثنان وحالة واحدة مازالت نشطة.

وفيما يتعلق بـ“محافظة اللاذقية” تم تسجيل إصابة واحدة بفيروس كورونا المستجد وتماثلت للتعافي من المرض، وفقاً لبيانات وزارة الصحة.

اقرأ أيضاً: اللاذقية.. القمامة تملأ الشوارع والمحافظ يبحث تدابير الوقاية من كورونا

وصنفت “وزارة الصحة”، توزع حالات الانتشار بحسب سبب الإصابة، مشيرةً إلى أن 83 إصابة في دمشق، جاءت بسبب المخالطة لأشخاص مصابين، و 16 إصابة قادمة من خارج سوريا، و 42 إصابة غير معروفة السبب.

وفي ريف دمشق، تم تصنيف 49 إصابة بالفيروس نتيجة للمخالطة، و 5 إصابات قادمة من الخارج، و 5 إصابات أخرى مجهولة السبب، أما القنيطرة تم تصنيف الإصابات النشطة والبالغة 24 إصابة على أنها جاءت بسبب المخالطة لحالة مؤكدة الإصابة.

وصنفت الوزارة 10 إصابات في حلب، جاءت نتيجة لمخالطة مصابين، و 8 إصابات غير معروفة السبب ، وفي محافظة حماة صُنّفت 4 إصابات حدثت بسبب المخالطة.

وفي محافظة درعا اندرجت الإصابات ضمن تصنيف المخالطة والقادمة من الخارج، وفي محافظة السويداء تم تحديد الإصابات على أنها غير معروفة المصدر، وفي محافظة حمص صنفت الإصابات على أنها من الخارج.

وكانت وزارة الصحة، أعلنت الجمعة الماضية، عن تسجيل 22 إصابة جديدة بكورونا مايرفع إجمالي حصيلة الإصابات بسوريا إلى 394 إصابة، كما تم تسجيل وفاة حالتين مايرفع عدد الوفيات إلى 16 حالة.

وشددت وزارة الصحة، مراراً على عدم التهاون بالتعامل مع فيروس كورونا، داعيةً إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية الفردية و الالتزام بالشروط والنصائح الصحية منعاً من تفشي الجائحة.

اقرأ أيضاً: في موقع وزارة الصحة.. انخفاض إصابات كورونا بحلب دون شفائها!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع