أول لاعب رياضي سوري يفارق الحياة إثر إصابته بكورونا

بطل لعبة مواي تاي محمد يوسف

بطل لعبة “مواي تاي” محمد يوسف يفارق الحياة بسبب الفيروس

سناك سوري – متابعات

توفي بطل سوريا في رياضة “المواي تاي” و رئيس اللجنة التنفيذية السابق لـ اللعبة المايسترو “محمد يوسف” على إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت إذاعة “آرابيسك” أن المايسترو محمد يوسف فارق الحياة عن عُمر يناهز 52 عاماً بعد إصابته بعدوى كورونا.

بدورها نعت “اللجنة العليا للمواي تاي في سوريا” عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يوسف دون أن توضح سبب الوفاة.

وتُعد وفاة المايسترو محمد يوسف هي أول حالة وفاة بين اللاعبين الرياضيين في سوريا بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 .

اقرأ أيضاً: بعد إصابة لاعبين بكورونا.. رئيس الاتحاد الرياضي يُعلن جملة إجراءات

كما يُعد المايسترو محمد يوسف أول من أدخل لعبة “كيك بوكسينغ” إلى سوريا عام 1992 وأحد المؤسسين لها حيث عمل على على تدريب وتخريج عدد من الأبطال في “كيك بوكسينغ”، ويُعتبر أيضاً أول من أدخل لعبة “مواي تاي” التايلاندية إلى البلاد عام 1995، بحسب تصريحات صحفية سابقة ليوسف.

و المدرب الوطني محمد يوسف من مواليد 1968 في دمشق، بداياته كانت في لعبة “الجو دو” عام 1980، وبعد ذلك لجأ إلى الملاكمة الصينية حتى عام 1986، وذلك تحت إشراف مدربين من الصين، وفي عام 1992 إلى عام 1996 قصد لبنان من أجل تعليم لعبة “الكيك بوكسنغ” ونقطة التحول في مسيرته الرياضية كانت في عام 1995 في لعبة “المواي تاي”.

اقرأ أيضاً: سوريا: 7 إصابات كورونا ضمن صفوف المنتخب الوطني وإدارته

وبلغت وفيات فيروس كورونا المسجلة في سوريا منذ آذار الماضي وحتى اليوم الخميس، 48 حالة وفاة من إجمالي الإصابات بالفيروس والبالغة 944 إصابة، شفي منها 296 حالة، بحسب بيانات “وزارة الصحة”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع