أخر الأخبارسناك ساخن

أول تكليف رسمي .. انفتاح حكومي لبناني على سوريا

السفير علي: لن نألو جهداً لمساعدة لبنان ... وميقاتي يوافق على التنسيق

سناك سوري _ متابعات

كلّف رئيس الحكومة اللبنانية “نجيب ميقاتي” اليوم وزير الأشغال العامة والنقل “علي حمية” بالتواصل مع الجانب السوري رسمياً.

وذكرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية أن التكليف الرسمي بالتواصل مع “دمشق” هو الأول من نوعه منذ 2011، مشيرة إلى أن الزيارات السابقة للوزراء اللبنانيين إلى “سوريا” كانت تجري إما بصفة شخصية أو بتكليف شفهي غير مكتوب من رئيس الحكومة.

وأوضحت الصحيفة أن جلسة الحكومة اللبنانية شهدت نقاشاً حول أزمة الرسوم المرتفعة على الشاحنات اللبنانية التي تعبر “سوريا” نحو الدول العربية، ما دفع “ميقاتي” لتكليف “حمية” بمناقشة الملف مع الجانب السوري، لكن “حمية” أصرّ على وجود تكليف رسمي مكتوب فوافق “ميقاتي” وقال «لا مشكلة لدينا في التواصل مع أحد شريطة عدم الإضرار بمصالح البلد» وتم تسجيل التكليف في محضر الجلسة.

اقرأ أيضاً: ميقاتي: لن أعرّض لبنان لخطر العلاقة مع سوريا

بموازاة ذلك، زار السفير السوري في “بيروت” “علي عبد الكريم علي” وزير الطاقة والمياه اللبناني “وليد فياض” وبحث معه ملف استجرار الغاز والكهرباء إلى “لبنان” عبر “سوريا”.

وبحسب بيان السفارة السورية فقد عرض “فياض” المزايا الإيجابية لتعاون “سوريا” و”لبنان” في ملف الطاقة وغيره من المجالات الحيوية، ليكون ذلك ركيزة أساسية تمهّد لفضاء أوسع من التعاون العربي والإقليمي على حد قوله.

بدوره أشار “علي” إلى أن «سوريا لم ولن تألو جهداً لمساعدة “لبنان” وتتمنى لهذا البلد الشقيق التعافي والخروج من أزمته المعيشية والاقتصادية لما فيه من مصلحة مشتركة للشعبين الشقيقين»

يذكر أن العلاقات السورية اللبنانية شهدت مؤخراً تحسناً ملحوظاً من بوابة ملف استجرار الطاقة وذلك بعد انقطاع رسمي دام لسنوات جراء انقسام الأفرقاء اللبنانيين حيال الموقف من “دمشق” والأزمة السورية.

اقرأ أيضاً: الزامل: حريصون على الأخوة واتخذنا كل الإجراءات لتزويد لبنان بالكهرباء


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى