أهالي مدينة “الرستن” يطردون عناصر جبهة النصرة منها

"مدينة الرستن"

وكان عناصر جبهة النصرة قد قتلوا “فايز المدني” الطيار السوري السابق عضو لجنة التفاوض

سناك سوري – متابعات

طرد متظاهرون بمدينة “الرستن” شمال حمص عناصر جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” اليوم بعد قتلهم لمدنين اثنين.

وكان عناصر جبهة النصرة قد قتلوا “فايز المدني” الطيار السوري السابق عضو لجنة التفاوض المسؤولة عن إيصال خط الكهرباء “خط 400” لمدينة الرستن وأحد تجار الذهب، بعدما اتهموه بالتواصل مع القوات الحكومية.

ورافق المتظاهرين عناصر من فصائل المعارضة لحمايتها في حين توجه المتظاهرون إلى مقر جبهة النصرة على أطراف المدينة وطردوها منه بعد مفاوضات قادها وجهاء المدينة، واستلم المقر فصيل “لواء رجال الله”، بحسب ما نقلت مصادر محلية.

اقرأ أيضاً: من انتم ؟! خلاف حول تشكيل قضائي للمعارضة بريف حمص الشمالي

المصادر ذاتها قالت إن الأمن المحلي في المدينة اعتقل عنصرين من الجبهة  وأودعهما في السجن، وانسحبت الجبهة باتجاه مناطق الريف الشمالي لحمص.

وكان المدنيون في الرستن قد تظاهروا الشهر الماضي، ضد “المحكمة الشرعية العليا” مطالبين بخروجها من المدينة، بعد دعوة من “مجلس قيادة الثورة” في المدينة على ما أسماه “مظالم المحكمة الشرعية العليا”.

يذكر أن هيئات مدنية وعسكرية في مدينة الرستن كانت قد رفضت الاعتراف بـ “الهيئة السياسية في حمص” المشكلة منذ نهاية العام الماضي في مدينة إسطنبول التركية التي تضم مقرها أيضاً.

اقرأ أيضاً: “مجلس الرستن” متفاجئ من تشكيل هيئة سياسية لحمص نهاية العام الماضي!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *