أهالي “كفرلاها” ناقمون على حكومة الائتلاف!

سناك سوري-سهى يازجي

تعاني مدارس مدينة كفرلاها في ريف حمص من نقص شديد في مستلزمات العملية التعليمية ومحروقات التدفئة من دون تقديم أي دعم لها من قبل المنظمات الإغاثية أو المجالس المحلية التي تقول إنها لا تمتلك الدعم الكافي لتقديمه لطلاب المدارس.

ويقول المجلس المحلي إنه طلب دعماً من 40 منظمة إغاثية دون أي رد، بينما لم يستلم المعلمون رواتبهم منذ الربع الثاني من العام الفائت، ويتهم المجلس المحلي حكومة الائتلاف بعدم إرسالها أي دعم لمدارس المدينة رغم تبعية تلك المدارس للحكومة المعارضة.

الناشط “أبو بدر الحمصي” أكد لـ “سناك سوري” أن حكومة الائتلاف تصم الآذان عن مطالب الناس والأهالي ولا تقدم أي دعم لهم إلا إذا كان من الممكن استثماره إعلامياً ضارباً مثالاً على ذلك مايحدث في الغوطة التي يعاني أهلها من حصار القوات الحكومية بينما تقف حكومة الائتلاف عاجزة إلا عن التصريحات الإعلامية.

يذكر أن معلمي درعا يعانون ذات المعاناة حيث لم يتقاضوا رواتبهم منذ أكثر من عامين نظراً لعدم وجود الدعم الكافي أيضاً.

اقرأ أيضاً: حكومة الائتلاف تصم آذانها عن مشاكل معلمي درعا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع