أهالي القرية أمام خيارين إما تسليم الشباب أو اقتحام القرية بالسلاح!

عناصر الإدارة الذاتية يجولون الشوارع بحثاً عن مطلوبين للخدمة العسكرية

كيف ستتطور الأمور فيما بعد.. يبدو أن الشرطة العسكرية لن تتراجع عن قرارها اقتحام القرية؟

سناك سوري-الرقة

هددت الشرطة التابعة لـ”الإدارة الذاتية” أهالي قرية “البارودة” بريف “الرقة” الغربي، بأنهم سيقتحمون المنازل في حال لم يلتحق شباب القرية بالخدمة العسكرية الاجبارية خلال 3 أيام فقط.

وكان مصدر أهلي قد أكد لـ”سناك سوري” أن الشرطة العسكرية لم تترك شاباً صادفته أثناء وجودها في طرقات القرية، إلا واعتقلته للتجنيد الاجباري ضمن صفوف “قسد” والمشاركة في المعارك التي تشنها ضد “داعش” في ريف “دير الزور”، ورجحت المصادر أن يكون عدد الشبان الذين اعتقلتهم الشرطة حوالي الـ50 شاباً معظمهم لا يتجاوز الـ19 من العمر.

وتشن “قسد” والإدارة الذاتية حملة اعتقالات واسعة للشباب الذين بلغوا السن القانوني للخدمة العسكرية، وبدأت الحملة بالتزامن مع شهر رمضان الجاري، ولم يسلم منها أي شاب يصادفونه في طريقهم.

اقرأ أيضاً: هذه الدوريات لن تقول لكم “رمضان كريم”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *