“أنقرة” تخفف اللهجة: “واشنطن” تقترب من وجهة نظرنا حول المنطقة الآمنة!

الرئيسين التركي والأميركي

وزير الدفاع التركي يكشف عن محادثات “إيجابية وبناءة” مع “أميركا” حول المنطقة الآمنة

سناك سوري-متابعات

قال وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” إن المحادثات التي تجري بين “تركيا” و”أميركا” حول المنطقة الآمنة على الحدود السورية التركية، هي “إيجابية وبناءة”.

“أكار” أكد في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول” التركية أن “واشنطن” تقترب من وجهة النظر التركية تجاه الموضوع.

وزير الدفاع التركي ذكر أن خطط بلاده بما يتعلق بالمنطقة الآمنة مكتملة بما فيها الانتشار العسكري، لافتاً أن “أنقرة” أبلغت “واشنطن” بأنها تحبذ أن تعملا معاً، وتوقع أن تنتهي المباحثات الأميركية التركية في العاصمة “أنقرة” خلال ساعات قليلة.

ويلاحظ من هذه التصريحات أن “أنقرة” قد خففت حدة لهجتها، خصوصاً أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد أكد أن بلاده على وشك إطلاق عملية عسكرية جديدة شرق “الفرات”، سواء كان مع حلفائه أو من دونهم، على حد تعبيره.

يذكر أن قائد “قوات سوريا الديمقراطية” “مظلوم عبدي” كان قد أبدى موافقته على دخول دوريات مراقبة تركية أميركية مشتركة في المنطقة، مضيفاً لوسائل إعلام مقربة من “قسد” أنه وفي حال شنت “تركيا” عدوانها على “شرق الفرات”، فإن هذا سيمنح الحكومة و”إيران” فرصة لتحقيق ما وصفه بالأجندة الخاصة بهما شرق “الفرات”.

اقرأ أيضاً: على وقع التهديد التركي مواجهات مسلحة بين قسد وفصائل مدعومة تركياً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع