“أنقرة” تحول “المنطقة الآمنة” إلى إذاعة!

إذاعة المنطقة الآمنة في أعزاز _ فايسبوك

يحلم “أردوغان” أن يستيقظ “ترامب” صباحاً و يفتح الراديو ليستمع إلى إذاعة “المنطقة الآمنة” فيقتنع بالمشروع على الفور

سناك سوري _ محمد العمر

افتتحت في مدينة “أعزاز” شمال غربي “حلب” إذاعة جديدة تحمل اسم “المنطقة الآمنة”، وقد بدأت بثها برعاية ولاية “كلس” التركية.

“عبد القادر أبو يوسف” مدير مكتب أعزاز الإعلامي قال إن المجلس المحلي في “أعزاز” يشرف على عمل الإذاعة، “يمكن شي بيشبه مسلسل تركي مدبلج بالسوري”، مضيفاً أن برنامج الإذاعة المبدئي سيضم برنامج صباحي ونشرة أخبار و أغاني “ثورية” خلال مدة أربع ساعات من البث اليومي، بحسب ما نقل عنه موقع “عنب بلدي”.

إذاً سيصبح لدينا إذاعة تبدأ صباحها بالحديث عن فوائد “المنطقة الآمنة” وكيف تصنع منطقة آمنة بأدوات منزلية ثم نشرة أخبار عن تطورات المنطقة الآمنة والتصريحات حولها وأغاني ثورية جداً تمدح المنطقة الآمنة وربما صاحب مشروعها الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

فكرة المنطقة الآمنة التي انبثقت من الطموح التركي بالتوسع داخل الأراضي السورية، يبدو أنها انتهت بـ”إذاعة”، ومن المحتمل أن نسمع قريباً عن راديو احتلال “عفرين” تلفزيون محاربة “قسد” صحيفة الاستيلاء على “إدلب” موقع رعاية “النصرة”! و ستفتتح “تركيا” كل أنواع وسائل الإعلام و تسميها باسم مشاريعها!.

يبدو أن الحكومة التركية تواجه صعوبات في ترويج مشروعها لإقامة منطقة آمنة تحت قيادتها داخل “سوريا” فتحاول بث الدعاية الإعلامية عن طريق إذاعة في “أعزاز” لا يتجاوز بثها الحدود بين “إدلب” و”منبج” إلا أن “أردوغان” يحلم أن يستيقظ “ترامب” صباحاً و يفتح الراديو ليستمع إلى إذاعة “المنطقة الآمنة” فيقتنع بالمشروع على الفور و يجيّش له الأساطيل وحاملات الطائرات بعد انبهاره بالمنطقة و إذاعتها!.

اقرأ أيضاً :أردوغان مفاخراً.. يوجد ملعب في “عفرين” وهم يلعبون كرة قدم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع