أنفاق الغوطة ستتحول إلى أماكن سياحية وتفتح أبوابها للسياح

وزارة السياحة السورية تتجه لاستثمار أنفاق الغوطة

سناك سوري – متابعات

كشف وزير السياحة “بشر يازجي” أن الوزارة تتجه لاستثمار بعض أنفاق الغوطة الشرقية في مجال السياحة والتوثيق التاريخي لمرحلة الصراع في الغوطة والأدوات المستخدمة في هذه الفترة من حياة السوريين.

ومع قدوم موسم السياحة الحالي مازال الوزير يتحدث عن دراسات وإجراءات خاصة تقوم بها الوزارة بهدف التحضير المتميز له، من خلال إعداد دراسات لعدد من المشاريع منها ماهو مشترك مع روسيا (أنو حتى السياحة لازم نشاركها مع الروس ليش؟).

إضافة لمشاريع أخرى سيتم تنفيذها مع بعض الشركات الوطنية الخاصة في مناطق مختلفة من سوريا منها تلفريك في جبل “شالما” باللاذقية وتأهيل المدينة السياحية في “الأزارود” إضافة إلى إعادة تأهيل جسر “دير الزور” المعلق، ودراسة إمكانية إقراض المستثمرين الذين سيعيدون تشغيل منشآتهم.

يذكر أن موسم السياحة على الأبواب والوزارة مازالت تعد الدراسات التي لم تنجز حتى الآن فمتى سيتم تنفيذها بعد الموسم!!؟؟.

اقرأ أيضا : دعوة لتعبيد طرق اللاذقية كرمال السياحة “يعني مو كرمال سكانها”!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *