أنتم طالبتم بمدرب أجنبي…والاتحاد سمع طلباتكم

وترّحم البعض على أيام أيمن الحكيم

سناك سوري-رام أسعد

أعلن اتحاد كرة القدم عن توصله لاتفاق مع المدرب الألماني “أنطوني هاي” لتدريب المنتخب السوري للرجال.
الأمر الذي أفرح جماهير المنتخب واستبشروا به خيراً كونه (مدرب ألماني) حيث راودتهم أحلام وردية عن المدرب وتاريخه الكروي (بايرن ميونيخ، المنتخب الألماني،آخد أبطال أوربا شي 3مرات، وكأس العالم مرتين)

لكن سرعان ما تبين للجماهير أن الأحلام تبقى أحلاماً وأنهم مازالوا يعيشون في سوريا (أحلام مين؟! ويلكم تو سوريا أعزائنا المتفائلين)

فبعد أن قامت الشباب الطيبة (بضربه فيش)، تبين أن المدرب “هاي” البالغ من العمر 47 عام قد لعب خلال مسيرته الكروية مع العديد من الأندية (الكبيرة)، تقريباً 20 نادي (ولا واحد فيون معروف).
أما مسيرته في عالم التدريب فهي تشبه جداً مسيرته الكروية في اللعب حيث قام بتدريب عدة فرق ومنتخبات أبرزها فريق مونستر الالماني وليسوتو وغامبيا ونادي الرياضي المنستيري المغربي ومنتخب ليبريا وكينيا ونادي (المريخ) السوداني والذي طرده بعد تعادله مع فريق تيليكوم الجيبوتي (استبشروا خيراً يا شباب، ضمنا التعادل مع جيبوتي)
وقد أثارت هذه الأخبار المبشرة (بالخير طبعاً) تعليقات وسخرية الجماهير حيث علق البعض: “بكرا بس يخسر المنتخب، بيطلعلنا صلاح رمضان (رئيس الاتحاد) وبيقول:مااا حدا يفتح تمو، الجماهير طالبت بمدرب أجنبي وأجنبي أكتر من هيك ما بيطلع معنا”

في حين أن الجماهير التي شاركت بوقفات احتجاجية ضد أيمن الحكيم المدرب السابق للمنتخب مطالبةً باستقالته بدأت تفكر جدياً بتنظيم وقفات احتجاجية لتطالب بعودته ولسان حالها يقول:(يرحم أيامك ياحكيم، مقابل هاي، ياليتك ترجع وماقلنالك باي).

اقرأ أيضاً : سوريا: دعوات للتظاهر ضد القائمين على الرياضة السورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *