أنباء عن مقتل مدبّر هجمات “باريس” في “سوريا”

الجهادي الفرنسي فابيان كلان _ انترنت

“أبو آدم الفرنسي” واحد من بين آلاف الجهاديين الغربيين الذين عاثوا خراباً وقتلاً في بلادنا شأنهم شأن التحالف الذي أتى يحاربهم!

سناك سوري-متابعات

أعلنت وسائل إعلام فرنسية مقتل الجهادي الفرنسي “فابيان كلان” في بلدة “الباغوز” حيث تتحصن آخر مجموعات تنظيم “داعش”.

بينما كشف مصدر فرنسي في تصريحات نقلتها “رويترز” عن تحقيقات يتم إجرائها للتأكد من مقتل الجهادي الفرنسي “كلان”.

المخابرات الفرنسية تعرفت على صوت “كلان” الملقب بـ”أبو آدم الفرنسي” خلال تسجيل صوتي بثه “داعش” تبنى عبره مسؤوليته عن هجمات “باريس” الدامية عام 2015، وتعتقد السلطات الفرنسية أن “كلان” كان العقل المدبر لتلك الهجمات.

ينتمي الجهادي الفرنسي المولود في “تولوز” إلى مجموعة جهادية متشددة يقودها فرنسي من أصل سوري يدعى “أوليفيه كوريل”منذ العام 2001، وقد اعتقل “كلان” بتهمة تجنيد فرنسيين وإرسالهم إلى”العراق” قبل أن يطلق سراحه عام 2012 ليختفي في العام 2014 حين التحق بصفوف تنظيم “داعش” داخل “سوريا”.

اقرأ أيضاً: الفرنسي “توماس بارنوين” يروي تفاصيل 4 سنوات قضاها مع داعش

المحققون الفرنسيون يبحثون عن الدور الذي لعبه “كلان” في الهجمات الدامية في العاصمة الفرنسية ليلة 13 تشرين الثاني 2015 و التي راح ضحيتها 130 شخصاً و قرابة 400 جريح في ست هجمات انتحارية منفصلة.

الرئيس الفرنسي حينها “فرانسوا هولاند” أكد أن الهجمات تم التخطيط لها في “سوريا”، بينما تبنى  تنظيم “داعش” الهجوم في تسجيل صوتي يعتقد أنه لـ”كلان” بثه باللغة الفرنسية رداً على مشاركة “فرنسا” في التحالف الدولي ضد التنظيم مهدداً بالمزيد من الهجمات.

يذكر أن “أبو آدم الفرنسي” واحد من بين آلاف الجهاديين الغربيين الذين قدموا إلى بلادنا وعاثوا فيها فساداً وقتلاً ودماراً، شأنهم شأن التحالف الذي جاء ليحاربهم بدون دعوة من حكومة البلاد.

اقرأ أيضاً: ضابط فرنسي: دمرنا البنى التحتية وقتلنا الكثير من المدنيين السوريين!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع