أنباء عن استسلام آخر عناصر “داعش” في “الباغوز”

خروج دفعات من المحاصرين في الباغوز_ فايسبوك

هل سقطت أسطورة التنظيم باتفاق استسلام؟

سناك سوري _متابعات

أفادت مصادر صحفية عن استسلام آخر مجموعة من عناصر تنظيم “داعش” المحاصرين في قرية “الباغوز” في ريف دير الزور و القضاء على التنظيم في آخر معاقله.

ونقلت وكالة “روداو” الكردية عن مراسلتها خروج ما يقارب 80 شاحنة محملة بالمحاصرين من “الباغوز” مضيفة أن نقلهم سيتم مبدئياً نحو “مناطق آمنة” حيث سيتم التحقيق معهم، وظهرت في وقت سابق معلومات عن نقل القوات الأمريكية عدداً من مقاتلي التنظيم نحو جهة مجهولة وسط اتهامات لـ”واشنطن” بالتعامل مع التنظيم و احتمال استثماره مجدداً في مناطق أخرى.

من جهتها أكدت قناة “روسيا اليوم” على لسان مراسلها وصول قرابة 25 شاحنة تحمل عناصر مستسلمين من “داعش” مع عائلاتهم إلى نقاط “قسد”.

بينما نشرت وكالة الصحافة الفرنسية أنباء خروج عشرات الشاحنات من “الباغوز” و نقلت الوكالة عن “مصطفى بالي” مدير المركز الإعلامي لـ”قسد” قوله اليوم «لا نعرف ما إذا كان بين الخارجين دواعش، سنعرف ذلك في نقطة التفتيش و لا يزال هناك مدنيون في الداخل ونستطيع رؤيتهم بالعين المجردة».

كما تداول ناشطون معلومات عن اتفاق استسلام تم منذ أيام بين قوات التحالف الدولي و بقايا التنظيم المحاصرين يقضي باستسلام آخر المجموعات المتبقية و إخراج من تبقّى من المدنيين في معقل التنظيم الأخير.

يشار إلى أن مصادر “قسد” الرسمية لم تعلّق حتى اللحظة على هذه الأنباء إلا أن المعلومات المتقاطعة منذ أيام تؤكد أن المعركة مع التنظيم وصلت إلى لحظاتها الأخيرة.

و ستسدل هذه الأنباء إن ثبتت صحتها الستار عن حقبة دموية عاشها الشعب السوري على يد تنظيم “داعش” الإرهابي الذي مارس أفظع أنواع الجرائم بحق المواطنين السوريين خلال السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً :المرصد: داعش يخرج من “الباغوز” بسيارات أميركية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع