أنباء عن إنزال أمريكي لقطع طريق “دمشق بغداد”

تحركات عسكرية في مناطق “قسد” و نقل أسلحة نحو القواعد الأمريكية

سناك سوري _متابعات 

نقلت مصادر محلية أنباءً عن إنزال جوي قامت به مجموعة من القوات الأمريكية في البادية السورية انطلاقاً من قاعدة “التنف” جنوب “سوريا”
و رجحت المصادر أن تكون العملية الأمريكية خطوة استباقية لمنع افتتاح الطريق الدولي الواصل بين “دمشق” و “بغداد” حيث سبق للإدارة الأمريكية أن حددت مهمة قواتها المتبقية في “التنف” بقطع الطريق القادم من “بغداد” إلى الأراضي السورية بذريعة قطع الإمدادات الإيرانية عن الحكومة السورية و “حزب الله” .
بموازاة ذلك كشف موقع “الخابور” المحلي عن وصول رتل عسكري للتحالف الدولي من 30 شاحنة محملة بالأسلحة و المعدات اللوجستية إلى مستودع تابع لـ”قسد” في مطار “عين العرب” بريف “حلب” في الوقت الذي قامت فيه “قسد” بنقل مستودعات للأسلحة في “رميلان” و “تل بيدر” في الحسكة إلى مستودعات في “رأس العين” شمال “الحسكة” و “تل أبيض” شمال “الرقة” إلى جانب “عين العرب” في ريف “حلب” وفق الموقع ذاته .

اقرأ أيضاً :وزير الخارجية العراقي يصل “دمشق”.. هل يُفتتح الطريق الدولي بين البلدين؟

و تحدث موقع “الخابور” عن نقل “قسد” لبعض المستودعات من “الشدادي” و “المالكية ” في ريف “الحسكة” إلى قاعدة “العمر” الأمريكية في ريف “دير الزور” مشيراً إلى أن خطوات “قسد” في إفراغ و نقل الأسلحة تأتي ضمن إطار التحضيرات لعملية عسكرية تركية محتملة في المنطقة قد يتم خلالها استهداف المستودعات بضربات جوية تركية .
بينما ألمح مراقبون إلى وجود توجيهات أمريكية ل”قسد” للتصادم مع المجموعات الإيرانية المرافقة للقوات الحكومية مع توقعات بانقطاع الطريق نحو “دير الزور” في حال اشتعلت المواجهات .
تراجعت الإدارة الأمريكية عن قرار انسحابها من “سوريا” و بدأت مساعيها مجدداً لإعادة التوتر إلى المنطقة و منع أي انفراج للوضع القائم في “سوريا” خاصة مع مساعيها إلى منع تواصل “دمشق” مع محيطها حتى بالوسائل العسكرية كقطع طريق “دمشق-بغداد” حتى قبل افتتاحه في سعيها لتضييق الخناق أكثر على السوريين المستهدفين بعقوبات “أمريكا” و إجراءاتها .

اقرأ أيضاً :“أميركا” تنوي الاحتفاظ بقواتها في “التنف” تنفيذاً لرغبة الاحتلال الإسرائيلي!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع