“أميركا” “قلقة” من نشاطات “تركيا” المرتقبة شرق “الفرات”!

استمرار تدفق التعزيزات التركية إلى الحدود مع سوريا-ديلي صباح التركية

“أميركا”: نشاطات “تركيا” العسكرية أحادية الجانب شرق “الفرات” تثير قلقنا خصوصاً أن قواتنا متواجدة في المنطقة

سناك سوري-متابعات

أعربت رئيسة المكتب الصحفي في وزارة الخارجية الأمريكية “مورغان أورتيغوس” عن “قلق” بلادها إزاء ما وصفته بـ«النشاطات العسكرية أحادية الجانب، خاصة عندما قد تكون القوات الأمريكية في مكان قريب»، في إشارة منها إلى مناطق “شرق الفرات” التي تهدد “أنقرة” باجتياحها.

“أورتيغوس” قالت في تصريحات لوكالة “تاس” الروسية إن “أميركا” تعتبر نشاطات “تركيا” غير مقبولة، داعية إياها إلى العمل لوضع منهج مشترك.

الدبلوماسية الأميركية ترى أن تهديدات “تركيا” تأتي في وقت تستمر العمليات فيه بالتعاون مع «شركائنا المحليين ضد فلول داعش»، في إشارة منها إلى “قوات سوريا الديمقراطية”.

وأضافت أن بلادها تبحث موضوع المنطقة الآمنة مع الحكومة التركية، وتعتبر أن «الحوار الطريقة الوحيدة لضمان الأمن في المنطقة الحدودية».

الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد أعلن أمس أن بلاده تعتزم شن العدوان على مناطق شرق “الفرات”، وقد أخطرت “روسيا” و”أميركا” بنيتها هذه.

التصريحات الأميركية لم تنطوِ على تحذير مباشر لـ”تركيا” لثنيها عن شن العدوان على شرق “الفرات”، بالمقابل يرى مراقبون أن “أردوغان” لن يجرؤ على شن عمل عسكري مشابه دون ضوء أخضر من “أميركا”.

وسبق أن دعا عضو المجلس الرئاسي لـ”مجلس سوريا الديمقراطية” “آزاد برازي” الحكومة السورية للتحاور مع الإدارة الذاتية لمواجهة خطر العدوان التركي.

اقرأ أيضاً: “أردوغان” يؤكد نية بلاده العدوان مجدداً على “سوريا”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع