أميركا تغازل روسيا بالنفط السوري في الجزيرة السورية… مفاوضات السعادة

جنود أميركيون في حقول النفط السورية-وكالات

مفاوضات روسية أميركية على حقول النفط السوري… ماذا بعد سحب ترخيص الشركة الأميركية؟

سناك سوري-متابعات

قالت شبكة “كوردستان 24“، إن قرار الرئيس الأميركي “جو بايدن” سحب تراخيص عمل شركة النفط الأميركية “دلتا كريسنت”، التي تستثمر حقول النفط السوري التي تسيطر عليها “الإدارة الذاتية”، أتى على أمل التمكن من التفاوض مع “روسيا”.

ونقلت الشبكة عن مصدرين في “القامشلي” وصفتهما بالمطلعين دون ذكر اسميهما، قولهما إنه تم التعاقد بالفعل مع شركات نفط روسية تتطلع للانتقال إلى المنطقة التي كانت شركة “دلتا كريسنت” الأميركية تستثمرها في “سوريا”.

اقرأ أيضاً: أميركا تسحب حجة بقائها في سوريا… لم نعد نحمي حقول النفط

المصادر ذاتها، قالت إن إدارة “بايدن” تحاول “إبقاء روسيا سعيدة”، بهدف منع الأخيرة من استخدام الفيتو بمجلس الأمن، على معبرين حدوديين هامين بين “العراق” و”سوريا”، وتوقعت المصادر الإعلان عن اتفاق محتمل بين البيت الأبيض والكرملين يقضي بوقف الولايات المتحدة العمل في حقول النفط السورية، مقابل موافقة “روسيا” على السماح بتدفق مساعدات الأمم المتحدة العابرة للحدود والتي تطالب الحكومة السورية أن تمر عن طريقها وتخضع للمراقبة والتفتيش.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي “جو بايدن”، قد أصدرت قراراً منتصف شهر أيار الفائت، يقضي بعدم تمديد الإعفاء من العقوبات الذي سبق أن منحته إدارة الرئيس السابق “دونالد ترامب”، لشركة نفط أميركية للعمل في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية، ونقل موقع المونيتر الأميركي، عن مصادر لم يذكر اسمها، قولها إن شركة “دلتا كريسنت إنرجي”، انتهى إعفائها من العقوبات الأميركية “قانون قيصر” في 30 نيسان الفائت، إلا أنها حصلت على فترة تمديد 30 يوماً لإنهاء أنشطتها في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية التي لا تعترف بها الحكومة السورية، على حد توصيف الموقع الأميركي.

اقرأ أيضاً: بايدن يُلغي تمديد إعفاء شركة نفط أميركية بسوريا من العقوبات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع