“أميركا”: “السعودية” وافقت على “الاستثمار” بأكثر مما توقعنا في “سوريا”!

الرئيس الأميركي "دونالد ترامب"

“واشنطن” تنجح مجدداً في ابتزاز “الرياض”!

سناك سوري-متابعات

يبدو أن التلويح الأخير بانسحاب القوات الأميركية من “سوريا” قبل أيام قد أدى ثماره، حيث قالت الخارجية الأميركية إن “السعودية” ودولاً أخرى دفعوا أكثر مما توقعته “واشنطن” للاستثمار في عملية إعادة الاستقرار إلى “سوريا”.

الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” كان قد قال في مؤتمر صحفي مع نظيره البولندي “أنجي دودا” في “واشنطن” الثلاثاء الفائت، إن بلاده ستتخذ قراراً قريباً بشأن انسحاب قواتها في “سوريا” عقب القضاء على تنظيم “داعش”.

المتحدثة باسم الخارجية الأميركية “هيذر نورت” قالت خلال مؤتمر صحفي لها مساء أمس الأربعاء، إن «بعض الدول، بما فيها السعودية، وافقت على الاستثمار بأكثر مما توقعته حكومة الولايات المتحدة في استعادة استقرار سوريا».

“نورت” لم ترّ في تقديم “السعودية” المزيد من الأموال لـ”الولايات المتحدة” سخاءاً، إنما واجباً عليها، هذا ما بدا واضحاً من تساؤلها خلال المؤتمر الصحفي: «نظرا لسخاء الولايات المتحدة الحالي، هل ينبغي أن تكون البلد الوحيد أو الرئيسي الذي يخصص هذه الأموال؟ نعتبر فكرة تقاسم الأعباء إيجابية، ويمكن أن تسير بعض هذه الخلافات والمعارك وعمليات إعادة الهيكلة وإعادة الإعمار بشكل أفضل مع تورط أطراف إقليمية مباشرة فيها ومع رغبتها في تقديم أموال».

اقرأ أيضاً: وكالة: القوات الأميركية تخلي منطقة “التنف” كخطوة أولى لانسحابها من “سوريا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *