ألمانيا : الحكم على 3 لاجئين بتهمة قتل عناصر من الجيش السوري

المتهم السوري أثناء دخول محكمة شتوتغارت _ موقع تي أونلاين الألماني

اللاجئون الثلاثة متهمون بالانتماء لـ”جبهة النصرة”

سناك سوري _ متابعات

قضت محكمة مدينة “شتوتغارت” الألمانية بالسجن المؤبد بحق لاجئ سوري متهم بالانتماء سابقاً إلى “جبهة النصرة”.

وأوضح موقع “تي أونلاين” الألماني أن المتهم “عبد الجواد” واثنين من أولاد عمومته كانوا منضمين إلى صفوف “جبهة النصرة” المصنفة تنظيماً إرهابياً في “ألمانيا” ودول العالم، حيث ثبت تورط “عبد الجواد” البالغ من العمر 32 عاماً بقتل عناصر من الشرطة والجيش السوري كانوا معتقلين لدى “النصرة” في مدينة “الرقة” عام 2014.

وبحسب الموقع فإن المحكمة ثبت لديها أن مجموعة من عناصر “النصرة” ضمنهم المتهمين الثلاثة قاموا بقتل ما لا يقل عن 19 عنصراً من الجيش السوري بالقرب من مكب للنفايات في مدينة “الطبقة” كانوا قد اعتقلوهم في وقت سابق أثناء سيطرة “النصرة” على مدينة “الرقة”.

اقرأ أيضاً:مقاتلو النصرة وصلوا إلى ألمانيا

فيما قام المتهمين الثلاثة الماثلين أمام المحكمة بالقدوم لاحقاً إلى “ألمانيا” والتقدم بطلبات لجوء بحلول تشرين الأول 2014 في “برلين” و “دوسلدورف” و “هايدلبرغ”، إلا أن تحقيقات الشرطة الاتحادية الألمانية أوصلت إلى إحالة المشتبه بهم إلى المحكمة منذ عام 2017.

وأضاف الموقع أن “عبد الجواد” حكم عليه بالسجن المؤبد وعلى أبناء عمه بالسجن لمدة تصل إلى ثماني سنوات ونصف، إلا أن مجلس الشيوخ حدد أيضاً الظروف المحيطة بالجريمة بناءً على طلب المدعي العام الفيدرالي ما يعني أنه ليس من الواضح إمكانية إطلاق سراح “عبد الجواد” في وقت لاحق.

وسبق للمحاكم الأوروبية عموماً والألمانية خصوصاً أن ألقت القبض على عدد من طالبي اللجوء السوريين بعد أن تبيّن تورّطهم بجرائم حرب وانضمامهم في وقت سابق لتنظيمات إرهابية مثل “النصرة” و “داعش”، كما أنها استقبلت دعاوى ضد قيادات أمنية سورية أبرزها اللواء “جميل حسن” مدير إدارة المخابرات الجوية سابقاً.

اقرأ أيضاً:ألمانيا تعتقل ضابط أمن سوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع