أسطوانات غاز تشكل خطراً على حياة المواطنين .. هل يتدخل المعنيون قبل حلول الكارثة!

إسطوانات الغاز تهدد سلامة الأهالي في “دمشق”!

سناك سوري – متابعات

يشتكي المواطنون ومعهم موزعو أسطوانات الغاز المنزلي من وجود عشرات أسطوانات الغاز التالفة والمهترئة التي تشكل خطراً على حياة المواطنين في حال انفجرت بسبب كثرة الأعطال فيها.

موزعوا الغاز المنزلي في مدينة “دمشق” أكدوا أنه في كل شاحنة يتم تحميلها يجدون العشرات من الأسطوانات التالفة والمهترئة والقديمة جداً والتي أصبحت غير صالحة للاستخدام نتيجة قِدمها وتعطل صماماتها، إضافة لوجود بعض الثقوب فيها، مشيرين إلى أنه في كثير من الحالات يعود المواطن لاستبدال الأسطوانة بعد شرائها نتيجة وجود تسرب فيها.

الموزعون الذين يدفعون في كل قسيمة مالية لاستجرار الغاز المنزلي رسماً على الفاتورة الأصلية لما يسمى “صيانة التالف” يؤكدون وجود مشكلة مع شركة الغاز في مدينة “دمشق وريفها” التي لم تعد تقوم بتبديل الأسطوانات التالفة والمهترئة والمعطلة صماماتها بأخرى جديدة، وهو ما أدى لزيادة أعداد الأسطوانات المعطلة التي أصبحت تشكل خطراً على حياة المواطنين عند تعبئتها بالغاز، وفقاً لما نقلته الزميلة “مايا حرفوش” مراسلة جريدة تشرين.

المواطنون الذين اكتفوا من انفجارات الحرب ومن معاناتهم بسبب نقص المادة في السوق المحلية التي شهدتها الفترة الماضية يأملون أن تجد وزارة النفط وشركة محروقات الحل الذي يحفظ حياة الكثيرين منهم قبل وقوع كارثة قد تودي بحياة البعض.

اقرأ أيضاً: مدير محروقات “دمشق وريفها”: أزمة الغاز إلى انحسار …المقطوع من الغاز بيتعلق بتصريح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع