“أستانا-9” انتهت بتعيين موعد لقمة ثلاثية بين الدول الضامنة في “سوتشي”!

السوريون الذين انتظروا من “أستانا-9” خبراً عن المخطوفين والمعتقلين أو قراراً بإلزام أطراف الصراع باتفاق خفض التصعيد.. سيبيتون ليلتهم خائبين

سناك سوري-متابعات

دون أي جديد بخصوص المعتقلين أو مناطق خفض التصعيد، انتهت الجولة التاسعة من مفاوضات “أستانا” حول “سوريا” في العاصمة الكازخستانية، بإصدار بيان تضمن الإعلان عن لقاء روسي إيراني تركي على مستوى عالٍ لمناقشة الوضع في البلاد على أن يعقد في مدينة “سوتشي” الروسية شهر تموز القادم.

وجاء في نص البيان «الدول الضامنة اتخذت قرار عقد لقاء دولي قادم على مستوى عال في يوليو 2018 في سوتشي»، الأمر الذي قد يعني قمة ثلاثية أخرى لرؤساء الدول الضامنة.

اقرأ أيضاً : لجنة الدستور السوري تُطبخ على نار هادئة بين الحكومة والروس

وبينما كان آلاف السوريون ينتظرون أخباراً تتعلق بكشف مصير المعتقلين والمختطفين، ويتلقفون أي بارقة أمل بإلزام الأطراف باتفاق خفض التصعيد خلال شهر رمضان على الأقل، زفّ لهم البيان البشرى بكون الدول الضامنة ستلتقي مع المبعوث الأممي إلى “سوريا” “ستيفان ديمستورا” وأطراف النزاع في البلاد لمساعدة عمل اللجنة الدستورية التي سبق وأن أعلن عنها في مؤتمر “سوتشي” أواخر شهر كانون الثاني الفائت.

وأضاف البيان: «تم الاتفاق لاجراء مشاورات مشتركة مع ممثلي المبعوث الاممي الى سوريا واطراف النزاع في سوريا لانشاء ظروف لدعم بدء عمل اللجنة الدستورية في جنيف بأسرع ما يمكن واجراء هذه اللقاءات بشكل مستمر».

اقرأ أيضاً: “التقيل” آخر من يحضر.. وفد المعارضة المسلحة وصل “أستانا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *