أستاذ جامعي يدعو الحزب لتحويل الطوابير إلى مسيرات ضد الحصار

طابور بنزين في حماة - الأستاذ الجامعي أحمد أديب أحمد _ فايسبوك

ما رأيكم بهذا الاقتراح؟

سناك سوري _ متابعات

أطلق أستاذ الاقتصاد في جامعة “تشرين” “أحمد أديب أحمد” اقتراحاً وجهه لفروع حزب “البعث” في “سوريا” لاستثمار تجمع المواطنين في الطوابير.

ونشر “أحمد” مقترحه على صفحته على فيسبوك وجاء فيه أن هذه فرصة إيجابية أمام الأفرع الحزبية وأفرع الشبيبة لتحويل الطوابير إلى وقفات احتجاجية عبر كتابة يافطات رافضة للحصار وللعقوبات المفروضة على “سوريا”.

وأضاف “أحمد” أنه يجب توزيع صور للرئيس السوري وأعلام “سوريا” على المنتظرين في الطوابير على أن يأتي الإعلام السوري والعربي والعالمي لتصوير المشهد.

ورغم إشارته إلى سوء الإدارة الحكومية للأزمات إلا أنه قال أن السبب الحقيقي للأزمة هو الحصار الخارجي داعياً إلى عدم تغييب الحقيقة بسبب الأوجاع، حيث رأى أن هذه الفكرة تثبت للعالم أجمع أن المواطنين ورغم الحصار يقفون مع السيد الرئيس على حد تعبيره.

فما رأيكم بهذا الاقتراح؟

اقرأ أيضاً: ازدحام على البينزين في عدة محافظات… السيارات تقف بطوابير لساعات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع