أزمة “معبر نصيب” تنتقل من سوريا إلى الأردن (فيديو)

صورة متداولة على أنها لمحل تجاري في سوريا

بعد السوريين.. الأردنيون يحتجون على نصيب ويرمون البضائع بالأرض

سناك سوري – متابعات

بعد أكثر من شهر على احتجاج بعض السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي وحتى غير الاجتماعي وانتقادهم لفتح معبر نصيب معتبرين أن الجانب الأردني وحده من استفاد منه، بدأت احتجاجات في الأردن ضمن نفس السياق.
الاحتجاجات الأردنية جاءت على رخص أسعار البضائع السورية التي تدخل إلى بلادهم بأسعار لايمكن للمنتجات المحلية منافستها، ما يدفع المواطن للتوجه نحو شراء المنتجات السورية.
جريدة الغد الأردنية نشرت فيديو اطلع عليه سناك سوري لاحتجاجات مزارعي وادي الأردن على دخول هذه البضائع، حيث قام المزارعون الأردنيون المحتجون برمي بضائعهم على الأرض في إشارة منهم إلى أنها لم تعد تساوي شيء بعد فتح معبر نصيب ودخول البضائع أو المحاصيل السورية.

اقرأ أيضاً: هل ساهم التصدير عبر معبر “نصيب” برفع الأسعار 100%؟

ردود أفعال الأردنيين على الفيديو كانت بأغلبها ميالة لرفض هذا الاحتجاج، فيكتب “طه الصمدي” حبة برتقال واحدة من المنتجات السورية تسوى صندوق من منتوجاتكم المغشوشة، بينما كتبت “هويدا الأسود” من أيمتا النعمة يلي مشتهيها الفقير بتنكب، أما “سعيد الصباغ” فكتب إنه كان يجب على المزارعين توزيعها بالمجان وليس رميها هكذا.
بينما كان لـ “mohd weshah” رأي آخر فكتب فقر وتضخم وكساد وضرائب وغلا ولعانة والدين، وكمان جايبين بضائع من برة كما أنتم يولون عليكم.
احتجاجات الأردنيين تأتي بعد أكثر من شهر على الاحتجاجات السورية والتي اتهمت فتح المعبر ودخول الأردنيين بأنه ساهم في ارتفاع بعض الأسعار بالسوق السورية.
يبدو أن معبر نصيب مثل يلي قاعد بالنص بين تنين متقاتلين من كل جهة بياكل كف، علماً أن فتح المعبر عاد بفائدة اقتصادية على البلدين سوريا والأردن.

اقرأ أيضاً: السوريون وافتتاح معبر “نصيب”.. “إجت الحزينة تفرح ما لاقت مطرح”!


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع