“أردوغان” يهدد وقيادة الجيش ترد .. ووصول ناقلة غاز إلى “سوريا”

الرئيس التركي أردوغان، الناطق باسم الجيش السوري _ انترنت

دعم أمريكي أطلسي لـ”تركيا” في “إدلب” .. أبرز عناوين الثلاثاء 11 شباط 2020

سناك سوري _ دمشق 

وسّع الجيش السوري اليوم نطاق سيطرته بريف “حلب” الغربي والجنوبي الغربي وأحكم سيطرته على كامل الجهة الشرقية من طريق “حلب-دمشق” الدولي وفق وكالة سانا الرسمية.

حيث سيطر الجيش السوري اليوم على حي “الراشدين 4” غرب “حلب” بعد معارك عنيفة مع مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل التكفيرية المتحالفة معها، فيما ذكرت قناة “الإخبارية السورية” الرسمية أن الجيش السوري سيطر أيضاً على حي “جمعية الصحفيين” غرب “حلب” وصوامع الحبوب في “خان طومان” جنوبي غرب المدينة، ويبقى للجيش السوري أن يسيطر على بلدة “خان العسل” ليكمل تأمين السيطرة على كامل الطريق الممتد من “حلب” إلى “دمشق” مروراً بريف “إدلب”.

في المقابل ذكرت وسائل إعلام محلية أن قصفاً جوياً استهدف مدينة “إدلب” ما أسفر عن ضحايا ومصابين في صفوف المدنيين.

تصعيد المواجهة السورية التركية في “إدلب”

استمر التصعيد العسكري بين الجيش السوري والقوات التركية اليوم في “إدلب” بعد حادثة استهداف الجنود الأتراك في “تفتناز” أمس، وبينما تناقلت وسائل إعلام محلية صباح اليوم أنباءً عن بدء مسلحي “النصرة” وحلفائها بدعم تركي مباشر عملية عسكرية ضد الجيش السوري على محور قرية “النيرب” جنوب “إدلب” فإن وكالة الأناضول ذكرت أنه تم إسقاط طائرة مروحية للجيش السوري غرب “سراقب”.

ونقلت قناة “الميادين” اللبنانية أن الجيش السوري نفّذ هجوماً معاكساً بعد انسحابه من عدة نقاط سرعان ما استرجعها وأجبر المسلحين على الفرار من “النيرب” بعد تدمير عدد من الآليات التركية التي شاركت في الاقتحام.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجيش السوري ردّ باستهداف بلدة “قميناس” بريف “إدلب” ما أسفر عن إصابة عدد من الجنود الأتراك بجروح متفاوتة.

“أردوغان” يهدد وقيادة الجيش ترد

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن بلاده ستعلن غداً عن إجراءات ستتخذها حيال الأوضاع في “إدلب”.

وأضاف في كلمة ألقاها اليوم أن القوات التركية ردّت على هجمات الجيش السوري لكنها لن تكتفي بذلك بل ستواصل الرد، مهدداً بدفع ثمن باهظ في كل مرة يتم به استهداف الجنود الأتراك وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

بدورها أصدرت القيادة العامة للجيش السوري بياناً اليوم حمل رداً ضمنياً على تهديدات الرئيس التركي، أكدت خلاله أن الاعتداءات التركية لن تفلح في حماية الإرهاب التكفيري ولن تثني الجيش عن متابعة عملياته في “حلب” و”إدلب”.

وأضاف البيان أن “تركيا” زجت حشوداً عسكرية جديدة وصعدت عدوانها بشكل مكثف من خلال استهداف المناطق المأهولة ونقاط تمركز الوحدات العسكرية بالقذائف الصاروخية، وأكد البيان استعداد الجيش السوري للرد على اعتداءات قوات العدوان التركي.

اقرأ أيضاً:الغاز متوفر لكن توزيعه مرهون بتكامل.. وخلاف علمي في البرلمان

دعم أمريكي أطلسي لـ”تركيا” و “بوتين” سيتصل بـ”أردوغان”

كشفت المندوبة الأمريكية في حلف شمال الأطلسي “الناتو” “كاي بيلي هاتشيسون” عن دعم “تركيا” في “إدلب”.

وأضافت “هاتشيسون” أنه وعلى الرغم من عدم التوافق مع “تركيا” على جميع أفعالها في “سوريا” إلا أن “واشنطن” تعتبر أن هجمات الجيش السوري تتجاوز الحدود، مطالبةً الجانب الروسي بوقف دعمه للجيش السوري حتى يتم التمكن من التحرك نحو اتفاق سلام على حد تعبيرها وفق ما نقلت “سبوتنيك”.

في المقابل أعلنت الرئاسة الروسية أن الرئيس “فلاديمير بوتين” يعتزم التواصل هاتفياً مع نظيره التركي “رجب طيب أردوغان” لبحث الأوضاع في “سوريا”، وسط تصاعد التوتر في “إدلب” بحسب وكالة “تاس” الروسية.

كما نقلت وكالة سبوتنيك عن نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي ريابكوف” قوله إن بلاده تتواصل مع الجانب الأمريكي بشأن الأوضاع القائمة في “إدلب”، مشيراً إلى أن عدة مواقف على الأرض تم حلها بشكل مُرضٍ بسبب الاتصالات الفعالة بين الجانبين.

700 ألف نازح يبحثون عن مأوى

قال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “أندريه ماهيسيتش” إن 700 ألف شخص اضطروا إلى الفرار من مناطقهم في محافظتي “حلب” و “إدلب” منذ بداية كانون الأول الماضي بسبب تصاعد أعمال العنف.

ولفت “ماهيسيتش” إلى اكتظاظ مخيمات اللجوء بالنازحين إضافة إلى العديد من المساجد و المدارس حيث يواجه عدد كبير منهم صعوبة في إيجاد مأوى خاص في ظروف الشتاء القاسية.

وزير النفط: ناقلة الغاز وصلت بعد تأخير

كشف وزير النفط السوري “علي غانم” عن وصول ناقلة محملة بالغاز يوم أمس بعد تأخر دام 14 يوماً بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على “سوريا”.

وأضاف “غانم” في كلمته أمام مجلس الشعب اليوم أن العقوبات الاقتصادية أدت إلى انخفاض خطة توريد الغاز المنزلي إلى 14% خلال كانون الأول الماضي وإلى 35% الشهر الفائت، فيما أدت الاعتداءات الإرهابية على المنشآت النفطية إلى تخفيض الناتج المحلي من الغاز إلى 25% من الاحتياجات اليومية.

العدوان التركي يقصف قرىً ويفجر منازلاً في “الرقة”

استهدفت قوات العدوان التركي اليوم عدداً من القرى في ناحية “تل تمر” غرب الحسكة، وذكرت وكالة “هاوار” المحلية أن قوات العدوان التركية قصفت بقذائف الهاون والمدفعية قرى “أم الخير” و”نويلة” و”مجيبرة الشرابيين” و”دردارة” بريف “تل تمر” دون ورود معلومات عن الأضرار.

وأضافت الوكالة أن عناصر قوات العدوان التركي تسللوا إلى “مزرعة حمدوش” بريف ناحية “أبو راسين” شمال غرب “الحسكة” وأضرموا النيران في عدد من المنازل وفجروا بعضها بالألغام.

تأجيل امتحانات بسبب الجو

أعلنت جامعة “البعث” تأجيل امتحاناتها المقررة يوم غد إلى موعد يقرر لاحقاً بسبب الظروف الجوية وفق صفحتها الرسمية على فايسبوك، كما ذكرت وكالة سانا أن جامعة “البعث” أجلت امتحانات التعليم المفتوح المقررة في 23 الشهر الجاري إلى الأول من آذار المقبل.

“جامعة حماة” بدورها أعلنت أيضاً تأجيل امتحانات يوم غد الأربعاء بسبب الظروف الجوية السائدة بحسب ما نقلت قناة “سما” المحلية.

الرياضة

هبط نادي “الشعلة” إلى الدرجة الثانية بعد خسارته أمام “الكسوة” برباعية نظيفة، فيما خسر “المجد” أمام “النبك” بهدف مقابل لا شيء لكنه تأهل رغم ذلك إلى التجمع النهائي بجانب “الكسوة” خلال منافسات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم.

اقرأ أيضاً:“تركيا” تنتظر دعم “الناتو” في “إدلب” و”روسيا” تعبر عن قلقها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع