“أردوغان” يعلن إتمام الجاهزية للعدوان على شمال شرق سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان: هجومنا على شرق الفرات اليوم أو غداً!

سناك سوري-متابعات

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أنه أعطى توجيهات لإطلاق عملية عسكرية شرق الفرات شمالي سوريا، في نية لعدوان جديد على الأراضي السورية، يهدد به منذ أكثر من عام تقريباً.

“أردوغان” قال: «أجرينا استعداداتنا وأكملنا خطة العملية العسكرية في شرق الفرات، وأصدرنا التعليمات اللازمة بخصوص ذلك»، وذلك خلال الاجتماع التشاوري والتقييمي الدوري بنسخته التاسعة والعشرين، لحزب “العدالة والتنمية” التركي الحاكم، في العاصمة “أنقرة”.

الرئيس التركي لم يحدد موعد العملية العسكرية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنها «قريبة إلى حد يمكن القول إنها اليوم أو غد»، وأضاف: «سنقوم بتنفيذ العملية من البر والجو».

اقرأ أيضاً: صحيفة : التوغل التركي شرق الفرات قد يدفع إلى انسحاب أمريكي!

“أردوغان” تابع في كلمته: «نقول إن الكلام انتهى، لمن يبتسمون في وجهنا ويماطلوننا بأحاديث دبلوماسية من أجل إبعاد بلدنا عن “المنظمة الإرهابية” (يقصد الوحدات الكردية)»، في إشارة ضمنية إلى الولايات المتحدة التي تتهمها “تركيا” بالمماطلة بتنفيذ اتفاق المنطقة الآمنة.

الرئيس التركي الذي صعّد من خطابه التهديدي، أكد أنهم وجهوا «كل التحذيرات إلى محاورينا حول شرق الفرات، لقد كنا صبورين بما فيه الكفاية، ورأينا أن الدوريات البرية والجوية (المشتركة) مجرد كلام»، مضيفاً أن سؤاله واضح جداً لحلفائه «افصحوا لنا: هل تعتبرون تنظيم “بي كا كا/ ي ب ك” الذي تحاولون التستر عليه تحت اسم “قسد”، تنظيم إرهابي أم لا؟».

وبحسب ادعاءات الرئيس التركي فإن «الهدف من العملية المحتملة هو إرساء السلام في شرق الفرات أيضا، إلى جانب دحر خطر الإرهاب من الحدود الجنوبية للبلاد».
يذكر أن سياسة الحرب النفسية وترهيب الأهالي شرق الفرات التي يستخدمها “أردوغان” تثير الكثير من المخاوف حول سيناريو لمناطق شمال شرق سوريا شبيه بما حدث في “عفرين”.

اقرأ أيضاً: شرق الفرات قلق من العدوان على وقع تهديدات تركية ورد أميركي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع