أذربيجان: جيشنا قوي وليس بحاجة لتجنيد سوريين

معارك قره باغ _ انترنت

أذربيجان تتهم أرمينيا بإشراك سوريين كرد في المعارك

سناك سوري _ متابعات

نفى عضو لجنة الدفاع والأمن في البرلمان الأذري “نظامي سفاروف” استقدام بلاده مقاتلين سوريين من الفصائل المدعومة تركياً في الشمال السوري.

وقال “سفاروف” في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن بلاده تمتلك جيشاً مجهزاً بأكثر الأسلحة تطوراً وتجهيزاً في المنطقة وقادراً على تنفيذ المهام المنوطة به على حد قوله.

ومع احتدام الصراع مؤخراً بين “أرمينيا” و”أذربيجان” قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن “تركيا” بدأت بإرسال عناصر من الفصائل التي تدعمها في الشمال السوري نحو “قره باغ” لزجها بالمعارك دعماً للجيش الأذري، وأن هناك شركات أمنية تركية تنظم نقل المسلحين من “سوريا”.

اقرأ أيضاً:الخارجية السورية تحذر أذربيجان وتدعوها للتهدئة مع أرمينيا

فيما أجرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” مقابلة مع أحد السوريين الذين انتقلوا مع فرقة “الحمزة” المدعومة تركياً إلى “أذربيجان” بعد إغرائهم برواتب مرتفعة، لكنه قال خلال المقابلة أنه لم يعلم أنه ذاهب للقتال.

في المقابل نقلت “سبوتنيك” عن جهاز أمن الدولة في “أذربيجان” أنه اعترض مكالمات لمسلحين على خطوط التماس في “قره باغ” وتبيّن له أن الجيش الأرميني استقدم مقاتلين من السوريين والعراقيين الكرد لدعمه في المعركة.

يذكر أن الصراع في “قره باغ” بين البلدين يشوبه الكثير من تناقضات في مواقف الدول تجاهه لاسيما الدول المحيطة بمنطقة الصراع مثل “إيران” و “تركيا”، في حين سبق للخارجية السورية أن أدانت الاعتداءات الأذرية على الأراضي الأرمنية ودعت الجانبين إلى حل خلافاتهما بالطرق السلمية.

اقرأ أيضاً:مقاتل سوري بأذربيجان: أخبروني أني سأعمل كحارس ووجدت نفسي عالجبهة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع