الرئيسيةتقارير

أحزاب الجبهة بيانات واجتماعات دون فاعلية … وتوريث الأمانة العامة اعتيادي

الانشقاقات والبعد عن الشارع أفقد الأحزاب حيويتها

تأسست “الجبهة الوطنية التقدمية” عام 1972 لتكون نوعاً من الائتلاف الحاكم في “سوريا” بقيادة حزب “البعث” الذي وصل إلى السلطة. عام 1963 وبدأ في العام 1970 العمل على اطلاق هذه الجبهة لتختصر العملية السياسية في. البلاد عبرها وترسخ مفهوم البعث للديمقراطية الشعبية.

سناك سوري _ دمشق

وضمّت الجبهة إلى جانب “البعث” كلّاً من الأحزاب الناصرية والشيوعية وحزب “العهد الوطني” ولاحقاً الحزب السوري القومي. الاجتماعي-المركز.

ورغم موقعها المتميز الذي منحها إياه دستور 1973 الذي لم يتِح تشكيل أحزاب خارج إطارها، فإن أحزاب الجبهة تركت “البعث”. يقود إدارة البلاد، وانكفأت على نفسها مكتفيةً بعدد من الأعضاء في مجلس الشعب وبعض الوزراء بلا حقيبة في الحكومات المتعاقبة.

من خلال صفحته على فايسبوك يبدو حزب “الاتحاد الاشتراكي العربي” نشطاً إلى حد ما في تحركاته، حيث افتتح في 21 أيار. مقر جديد لشعبته في “تلبيسة” بريف “حمص” وأجرت قيادته في “اللاذقية” اجتماعاً تحدّث عن المؤتمر العام للحزب الذي سيجري في أيلول. علماً أن الحزب يلتزم بإقامة مؤتمره العام كل 5 سنوات وآخرها كان عام 2017.

وبمراجعة مجموعة “الحزب الشيوعي السوري- بكداش” يظهر أن أنشطة الحزب باتت تتركز على إقامة الرحلات الترفيهية حيث. تعقد حلقات الدبكة، وندوات أدبية وثقافية في “ملتقى خالد بكداش الثقافي”، كالحفل الذي أقامه الحزب على مسرح القباني بـ”دمشق” في 11 أيار الجاري، مع إقامة الاحتفالات الخطابية للمناسبات المرتبطة بالحزب كعيد العمال وذكرى النصر السوفييتي على الفاشية، ولا تتبيّن عبر المجموعة وحتى عبر صفحة الحزب أي أنشطة تتعلق باجتماعاتها الداخلية أو مع أحزاب أخرى باستثناء مداخلات نائبيه في البرلمان “عمار بكداش” أمينه العام و”عبد الرحمن خليل” عضو مكتبه السياسي.

“الحزب الشيوعي السوري الموحد” لا يبدو أكثر نشاطاً فبحسب صفحته على فايسبوك، لا يظهر إلا بيان عن عيد العمال أول أيار وآخر عن عيد الجلاء في 17 نيسان، بينما يعود آخر اجتماع لمكتبه السياسي إلى 12 آذار الماضي، والذي تضمّن تقرير أمينه العام “نجم الدين الخريط” عن عمل الحزب وموقفه من الحرب الروسية الأوكرانية، وتقرير عضو مكتبه السياسي “بشار المنيّر” تقريره عن تداعيات الأحداث في “أوكرانيا” على الوضع في “سوريا”، وطالب المجتمعون الحكومة بوضع خطة عاجلة لتأمين الغذاء والدواء والمشتقات النفطية وعدم السماح لأثرياء الحرب زيادة معاناة المواطنين.

وبالوصول إلى حزب “العهد الوطني” فقد التقى أمينه العام “عبد العزيز عثمان” بقيادة فرع “دمشق” يوم 23 أيار ودعا خلال الاجتماع. إلى ضرورة زيادة عدد المنتسبين للحزب والتواصل معهم ودعا إلى ضرورة التواجد اللائق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتفعيل. الإعلام الإلكتروني لتحقيق أعلى نسبة انتشار للحزب وفق حديثه.

الحزب ذاته أقام في 20 أيار مهرجاناً خطابياً لمناسبة تأسيس “الجبهة الوطنية التقدمية” وبمراجعة صفحته نجد حرص فروعه على. إقامة اجتماعات دورية لها ولقاءات مع حزب “البعث”.

وكان لحزب “الاتحاد العربي الديمقراطي” نشاطاته المتركزة على الاجتماعات الدورية على مستوى فروعه وإصدار البيانات في مناسبات أعياد “الشهداء” و”الجلاء” و”العمال” و”تأسيس الجبهة الوطنية التقدمية”.

بالبحث عن اسم “الحزب الوحدوي الاشتراكي الديمقراطي” نجد العديد من الصفحات التي تحمل اسم الحزب في فروع وشعبٍ عدة. وبينما لا تتناول صفحة فرعه في “حمص” أي نشاط حزبي خلال الشهر الجاري، تهتم صفحة “شعبة الصنمين” بنقل اجتماعات. لجنة الجبهة الوطنية التقدمية، كما أن صفحة فرعه في “دمشق” لا تظهر أنشطة حديثة زمنياً، بينما أظهرت صفحة فرعه. في “طرطوس” عقد اجتماع دوري لقيادة الفرع في 14 أيار.

بينما تغيب أنشطة “حزب الوحدويين الاشتراكيين” عن الإعلام ولا تظهر أي منشورات جديدة في الصفحة التي تحمل اسم الحزب. منذ سنوات، فيما تظهر مجموعة خاصة للحزب غير متاحة لغير المنضمين لها، أن الحزب عقد اجتماعاً في 16 أيار بمقر “الجبهة”. لبحث المستجدات السياسية والعسكرية، وقام فرعه في “الحسكة” بحملة تبرع بالدم، بينما شارك أمين فرعه في “درعا”. “قاسم الربداوي” بندوة فكرية عن “تعميق مفهوم الثقافة الجبهوية” أقامتها قيادة الجبهة بالمحافظة.

للحزب “السوري القومي الاجتماعي _ المركز” الكثير من الصفحات التي تحمل اسمه وتعرض كل منها نشاط منفذية أو مديرية. لكن الصفحة المركزية عرضت آخر بيان أصدره رئيس الحزب “علي حيدر” في 14 أيار وأدان خلاله الاعتداءات الإسرائيلية. على “سوريا” ودعا إلى البحث مع كل قوة شعبية مستعدة لدخول المواجهة مع الاحتلال ودعمها لذلك بدل سياسة “ضبط النفس”. التي وصفها بالفاشلة بحسب بيانه.

ومن أنشطة المنفذيات نجد أن صفحة “منفذية السويداء” نشرت أحدث نشاط يوم 23 أيار حيث زار مدير أوقاف السويداء والقنيطرة. “نجدو العلي” مقر المنفذية بعد أن كان وفد من الحزب قد زار “العلي” في 4 أيار، علماً أن اللافت في الزيارتين هو أن الحزب في. مبادئه الأولى يشدد على فصل الدين عن الدولة وإبعاد رجال الدين عن السياسة.

يعد التوريث السمة البارزة في معظم أحزاب الجبهة،كالحزب الشيوعي السوري الذي انتقلت أمانته العامة من “خالد بكداش”. إلى زوجته “وصال فرحة بكداش” وحالياً إلى ابنه “عمار بكداش”، وانتقل منصب الأمين العام في حزب “الاتحاد العربي الديمقراطي”. من “غسان أحمد عثمان” إلى ابنه “إياد غسان عثمان”، كما انتقلت الأمانة العامة لحزب “الوحدويين الاشتراكيين” من “فائز اسماعيل”. إلى ابنه “عدنان اسماعيل” وانتقلت الأمانة العامة لحزب “العهد الوطني” من “عبد العزيز عثمان” إلى ابنه “غسان عثمان”، في حين انفرد “صفوان قدسي” بمنصب أمين عام حزب “الاتحاد الاشتراكي العربي” منذ تأسيسه عام 1964 حتى اليوم.

أنشطة أحزاب “الجبهة” تقتصر على الاجتماعات والمؤتمرات والمهرجانات الخطابية أو البيانات، ولا تحظى بأصداء واسعة على. مستوى الشارع رغم أنها أحزاب عريقة يمتد تاريخها لعشرات السنين، فيما يبدو أن الترهل في مؤسساتها والانشقاقات التي. لحقت بها وحوّلت كل حزب منها إلى اثنين وثلاثة، أثّرت على فاعليتها وحيويتها، كما لا يمكن إغفال عامل أساسي يتمثل بضعف الحياة السياسية. الداخلية ما أبعد فئة الشباب عن الانخراط في الأحزاب في كثير من الأحيان.

اقرأ أيضاً:بذكرى الجلاء … الجبهة الوطنية التقدمية تدعم روسيا ضد أوكرانيا

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى