“أجناد القوقاز” مازالوا في المنطقة منزوعة السلاح

“تركيا”: 90% نسبة انخفاض الانتهاكات… ودوريات تركية قريباً

سناك سوري – متابعات

مع تأكيد وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار”، انسحاب قسم كبير من الفصائل الإسلامية المسلحة مع أسلحتهم الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح في محافظة “إدلب”، وانخفاض الانتهاكات بنسبة 90 %، استمرت فصائل موالية لـ”جبهة النصرة” استهداف “القوات الحكومية” بالسلاح الثقيل.

ناشطون في المنطقة، ذكروا صباح اليوم أن مسلحي تنظيم “أجناد القوقاز” المنتشرين بالقرب من نقطة المراقبة التي أنشأها “الجيش التركي” في “الصرمان” بريف “إدلب”، استهدفوا مواقع “القوات الحكومية” في بلدة “كفريا”، بالإضافة إلى قيام عناصر “الحزب الإسلامي التركستاني” المتطرف، و”لواء صقور الغاب” باستهداف نقاط لـ”القوات الحكومية” بعد نقلهم أسلحة وذخائر إلى المنطقة “منزوعة السلاح. وهو ما أكدته وكالة “سبوتنك” الروسية.
وزير الدفاع التركي أوضح اليوم لوكالة “الأناضول” التركية: «أن انتهاك وقف إطلاق النار في المنطقة انخفض بنسبة 90 بالمائة». مؤكداً التحضير الجدي لتسيير دوريات تركية في المنطقة قريباً.

الوزير التركي الطامح في السيطرة على الشمال السوري بحجة “الإرهاب” ذكر «أن بلاده لن تسمح بإقامة أي ممر إرهابي في الشمال السوري، من شأنه تهديد أمن “تركيا” واستقرارها وراحة شعبها». وهو ما يجعل الطموحات التركية مفتوحة على احتمالات جديدة تتعلق بفرض قوتها على الشمال، إكمال مخططاتها التوسعية.

وعلى نفس السياق، يبقى الطريق الدولي “حلب – اللاذقية” موضع نقاش بين “تركيا”، و”روسيا”، وكذلك بشأن المعابر، وخاصة معبر “مورك” الذي تسيطر عليه “هيئة تحرير الشام”، وسط معلومات عن تفاهم قائم مع “تركيا” لسيطرة الأخيرة عليه بشكل كامل.

الأيام القليلة القادمة حاسمة بشأن المنطقة منزوعة السلاح في “إدلب”، خاصة لجهة انسحاب الفصائل المتطرفة منها، ونزع سلاحها الثقيل، وصولاً لفتح الطرق الدولية، وتسيير الدوريات المشتركة، وهو ما يمنع قيام المعارك وسط كم كبير من التصعيد الكلامي بين الأطراف.

إقرأ أيضاً “سوريا”: 4 فصائل جهادية تتحد في مواجهة المنطقة منزوعة السلاح.. ماذا تعرفون عنها؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *