“أتراك” يشحدون الأموال بحجة القتال في “عفرين”!

السلطات التركية نجحت باستنهاض “المشاعر القومية” للأتراك بالربط بين العدوان على “عفرين” وحروب الجيش العثماني!

سناك سوري-متابعات

قالت صحيفة “زمان” التركية إن عدداً من المحتالين الأتراك يجوبون شوارع “إزمير” ويطرقون الأبواب طلباً للنقود بحجة أنهم سيذهبون ليقاتلوا في “عفرين” إلى جانب الجيش التركي الذي ينفذ عدواناً على المدينة السورية منذ الـ20 من شهر كانون الثاني المنصرم.

ويتشح المحتالون بالعلم التركي، بينما يحمل البعض منهم صينية ويقومون بتعطير المارة، حيث يخبرونهم بدردشة قصيرة أنهم فقراء وسيذهبون إلى “عفرين” ويطلبون منهم بعض المال تحت مسمى “مصروف للجنود”.

اقرأ أيضاً: تركيا تكشف عن وجهها الاستعماري في عفرين

ويجد أولئك المحتالون في الشوارع المزدحمة وأبواب المساجد والمستشفيات المكان الأمثل لممارسة نشاطهم الاحتيالي، والخطير في الأمر هو ماذكرته الصحيفة في أن أولئك المحتلين يستغلون “المشاعر القومية” للأتراك والتي استنهضتها السلطات التركية عبر ربط العدوان التركي على “عفرين” بحروب الجيش العثماني واستعادة الأمجاد العثمانية القديمة.

اقرأ أيضاً: لتحفيز الجيش التركي.. قدموا له طعام الجيش العثماني!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *