“أبو عمشة” يعايد العمشات بقميص “جبل شيخ الجبل” والبوسة عالراس.. إعدام مواطنين شمالاً

عناصر حاجز يطلقون النار على طفل…فدية مالية 14 مليون لتحرير مخطوف!

سناك سوري _ دمشق

خسر 7 مواطنين بينهم أطفال حياتهم إثر حادث سير مروّع وقع على الطريق الواصل بين “جوعيت” و “الشيخ بدر” في محافظة “طرطوس” فيما أصيب 14 آخرين بجروح متفاوتة تم نقلهم على إثرها إلى مشفى “الباسل” والمشفى العسكري في المدينة وذلك بعد أن انقلبت بهم سيارة بيك أب كانوا يستقلونها وتدهورت أثناء انحرافها من الطريق الرئيسي إلى الفرعي.

إطلاق مركز العمليات المشترك بين “تركيا” و”أمريكا”

وصل وفد عسكري أمريكي إلى مدينة “شانلي أورفا” التركية لإتمام التحضيرات حول مركز العمليات المشترك حول المنطقة الآمنة حسب ما جاء في تغريدة لوزارة الدفاع التركية عبر تويتر قالت فيها أنه بدأ إنشاء مركز العمليات المشتركة للتنسيق مع “الولايات المتحدة” حول المنطقة الآمنة شمال “سوريا”، مشيرة أنه من المقرر تشغيل المركز خلال الأيام المقبلة.

القائد المظفر “أبوعمشة” يزور جيشه الجرّار

قام “محمد الجاسم” الملقب بـ”أبو عمشة” قائد فصيل “السلطان سليمان شاه” المعروف باسم “لواء العمشات” نسبة إلى قائده بزيارة لمواقع انتشار عناصره في مناطق “عفرين” التي تسيطر عليها قوات العدوان التركي والتي تشهد عمليات سرقة وتشبيح ونهب وخطف للأهالي ، حيث نزل من سيارته السوداء ذات الفيميه الأسود محاطاً بحرسه الشخصي متوجهاً إلى عناصر فصيله بثقة القائد المنتصر.

وبينما كان العلم التركي يرفرف فوق نقاط اللواء وعلى الزي العسكري للعناصر ،استقبل الجنود الصناديد قائدهم بتحية عسكرية تشبه تحية العلم في المدرسة وقبلوا رأسه متباركين بالبطل المغوار الذي لم يفارق يده جهاز الاتصال اللاسلكي للتواصل وقيادة عمليات الحرب العالمية التي يخوضها وحده، فيما كان لانتشار مقطع الزيارة الميمونة عبر وسائل التواصل الاجتماعي انعكاساً ساخراً من كل الناشطين والصفحات حتى المعارضة منها، حيث لم يقدّروا أن هذا البطل أقوى من “جبل شيخ الجبل” و حتى من “مراد علمدار” ولكننا لا ندعم المواهب الوطنية!

150 باص لنقل الزوار إلى “معرض دمشق الدولي”

أعلنت وزارة الإدارة المحلية والبيئة اليوم عن تخصيصها 150 باص نقل داخلي لنقل الزوار إلى معرض دمشق الدولي المنطلق في 28 الشهر الجاري عبر 11 مساراً حددتها الوزارة تتكفل بنقل الزوار من عدة مناطق في العاصمة.

معركة إدلب

قصفت “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها مساء اليوم بلدة “العزيزية” وقرية “الجيد” في ريف “حماة” الغربي وفق ما ذكرت صحيفة “الوطن” المحلية التي قالت أن الأضرار اقتصرت على الماديات فيما نقلت عن مصدر عسكري أن معارك عنيفة يشهدها محور “تل ترعي” جنوبي “التمانعة” بريف “إدلب” الشرقي.

في المقابل نقلت وسائل إعلام محلية أنباءً عن وقوع ضحايا في قصف جوي استهدف قرى “ترملا” و”التمانعة” و”معرة حرمة” في ريف “إدلب” الجنوبي.

من جهة أخرى تداولت بعض الصفحات عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنباءً غير مؤكّدة رسمياً عن إعلان 10 قرى في ريف “إدلب” التسليم لدخول الجيش السوري إليها دون معارك بالاتفاق مع مركز المصالحة الروسي إلا أنه لم يصدر أي بيان رسمي حول ذلك حتى الآن.

بدوره نفى المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير المدعومة تركياً “ناجي مصطفى” أن تكون “أنقرة” جمّدت دعمها لفصائل المعارضة عقب “أستانا 13” بعد أن خسرت الفصائل مناطق واسعة على حساب الجيش السوري.

وأشار “مصطفى” إلى أن عناصر الفصائل يضطرون للانسحاب بسبب الكثافة النارية التي يستخدمها الجيش السوري في عملياته.

وتقاتل “الجبهة الوطنية للتحرير” ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين” التي تجمعها مع “جبهة النصرة” و “جيش العزة” في مواجهة الجيش السوري دون أن تُحدَّد بوضوح نقاط انتشار “النصرة” أو حلفائها على خطوط التماس.

اقرأ أيضاً:سوريا تستورد التثقيف من إيران ..الحكومة تدرس صرف رواتب للطلاب.. حصاد الصباح!

إعدام شخصين بتهمة الخيانة في “حلب”

نفذّ عناصر إحدى فصائل المعارضة المدعومة تركياً اليوم حكم الإعدام بحق شخصين متهمين بالخيانة في “جرابلس” وتداول ناشطون مقطعاً مصوراً للمتهمَين يعترفان خلاله باغتيال قيادي في فصيل “الجيش الوطني” و التعامل مع “وحدات حماية الشعب” فيما تظهر عليهما كدمات وآثار ضرب وتعذيب تعرضا لها قبل الاعتراف.

بينما ذكرت وكالة سمارت المحلية أنها تواصلت مع عدة فصائل في المنطقة إلا أنها جميعاً رفضت تبني تنفيذ الإعدام، في حين يشهد الشمال السوري فوضى أمنية وأحكام تعسفية لا تراعي أدنى المعايير الحقوقية والإنسانية، وأغلب هذه الأحكام خاضع لأجندات سياسية ويحابي “تركيا” حيث تُعتبر حالات إعدام المواطنين باتهامات مختلفة مجرد جرائم قتل على يد أشخاص لا يحملون صفة رسمية لإطلاق الأحكام.

14 مليون لإطلاق سراح مدني عمره 75 عاماً!

أفادت مصادر محلية في “السويداء” أن عصابة خطف أطلقت اليوم سراح “محمود مفلح كعبور” البالغ من العمر 75 عاماً الذي ينحدر من محافظة “درعا” ويقيم في “السويداء” بعد 3 أسابيع من الاختطاف، وقالت المصادر أن أبناء “كعبور” دفعوا فدية مالية لإنقاذ والدهم من الخطف وصلت إلى 14 مليون ليرة سورية، في حين تصاعدت حالات الخطف من أجل طلب فدية مالية مؤخراً بشكل واضح في محافظة “السويداء”

مساعدات أمريكية بالمليارات للسوريين!

ذكرت صفحة السفارة الأمريكية في “سوريا” على “تويتر” أن “الولايات المتحدة” هي أكبر مزود للمساعدات الإنسانية في “سوريا” إذ قدمت “واشنطن” حسب بيان سفارتها مساعدات في مختلف المجالات تقدّر قيمتها بأكثر من 9.6 مليار دولار تخدم ملايين السوريين حسب السفارة! يذكر أن تقريراً نشرته قناة “سي إن إن” الأمريكية تحدث عن تسليح الولايات المتحدة لفصائل في منطقة “التنف” ومساهمتها في حصار الأهالي في مخيم “الركبان” ومنع وصول المساعدات الغذائية إليهم، إضافة إلى تقرير صادر عن التحالف الدولي الذي تتزعمه “الولايات المتحدة” اعترف بأن الغارات الجوية لطائرات التحالف تسببت في إزهاق روح أكثر من 1300 مدني سوري في حين لم توضح السفارة الأمريكية ما إذا كان تسليح فصائل عسكرية ضمن المساعدات الإنسانية أم غير الإنسانية.

حاجز عسكري يطلق النار على طفل

اتهم أهالي بلدة “الشعفة” بريف “دير الزور” الغربي عناصر حاجز عسكري يتبع لـ”قسد” بإطلاق الرصاص على الطفل “عبد الرزاق عبدالله محمد النواف”حسب “مركز فرات الإعلامي” إذ فارق على إثره الحياة، فيما ذكر موقع “ديرالزور24” المحلي أن حالات عصيان مدني واحتجاجات شهدتها البلدة عقب الحادثة إلا أن وفداً من “قسد” زار البلدة ووعد الأهالي بأخذ حقهم من عناصر الحاجز الذين تم احتجازهم حسب الموقع فيما تم فتح الطرقات وإنهاء حالة العصيان في البلدة.

الرياضة

نقلت إذاعة “المدينة” المحلية عن مصدر وصفته بـ”المطّلع” قوله أن “أصحاب القرار” الرياضي سيجتمعون غداً لبحث مصير مدرب المنتخب السوري “فجر ابراهيم” مرجّحاً أن يصدر القرار بإقالة “ابراهيم”.

اقرأ أيضاً:الحكومة ما عطلت والمواطن مو عاجبو.. واعتداء على إعلامي.. حصاد المساء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع