“أبو الغيط”: بفرح لما شوفكم.. المقداد: إي باين

مجاملات عروبية غير ناجحة في الأمم المتحدة

سناك سوري-دمشق

في مشهد جدلي يقترب لأن يكون محاولة فاشلة للمجاملات الدبلوماسية، ظهر أمين عام الجامعة العربية “أحمد أبو الغيط” وهو يمر في أحد ممرات الأمم المتحدة باتجاه المصعد ليفاجئ بوجود الوفد السوري أمامه مباشرة، فيقف قليلاً ثم يمضي باتجاه الوفد حيث لا خيار آخر، (وقعنا وما حدا سمى علينا).

يبدأ المشهد بمصافحة روتينية بين “أبو الغيط” ووزير الخارجية السوري “وليد المعلم”، وحين يأتي الدور على نائبه “فيصل المقداد” تنطلق الكلمات من فم “أبو الغيط” المرتبك في أمره ليقول: «والله أنا بفرح قوي لما أشوفكم»، ليرد عليه “المقداد”: «باين باين»، في حين يطلق المندوب السوري لدى الأمم المتحدة “بشار الجعفري” ضحكة طويلة.

يرتبك “أبو الغيط” مجدداً بعد أن فهم ما بين سطور حديث “المقداد” (كما يبدو يعني)، ليقول للوفد السوري: «لا لا بفرح جداً لما بشوفكم، وعارف إنتوا عشتوا ازاي».

يذكر أن العام الماضي شهد لقاءً بين وزير الخارجية السوري ونظيره البحريني وقد اتسم حينها بكثير من الود واحتضن فيه الوزيران بعضهما البعض.

اقرأ أيضاً: “أبو الغيط”: قرار عودة “سوريا” للجامعة العربية “لم ينضج بعد”.. “يمكن ماعندن غاز”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع