90% من المخابز تغش الخبز… والوزارة تتفرج على أسعاره المرتفعة

الوزارة لم ترفع السعر بس الأفران رفعوه وعميغشوه كمان

سناك سوري – متابعات

من جديد تملصّت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك من قرارها بعدم رفع سعر الخبز بأنواعه الصمون والنخالة والسياحي حيث يقوم أصحاب المخابز الخاصة ببيع الخبز وفقاً لأهوائهم على الرغم من حديث وزير التجارة الداخلية شخصياً عن عدم نية الوزارة رفع سعره ولا بأي شكل من الأشكال.

أصحاب الأفران استغلوا انتشار قرار صادر من الوزارة برفع أسعار الخبز السياحي ورفعوا سعره على الرغم من نفي الوزير للقرار مؤكداً أنه مجرد دراسة لكن على مايبدو أنه تحول لواقع مفروض ولايمكن للمواطن إلا التسليم بقضاء التجارة الداخلية وحكم أصحاب الأفران.

اقرأ أيضاً: أسعار سندويشات المدارس في طريقها للارتفاع

أحاديث مسؤولي الوزارة وأصحاب المخابز معاً نفاها عضو جميعة حماية المشتهلك ” بسام درويش” مؤكداً أنه لا علاقة هذه المرة لارتفاع سعر الدولار برفع سعر الخبز كون السعر مازال نفسه منذ العام الماضي “بس لازم كل مرة يكون في شماعة تعلق عليها الوزارة وأتباعها ارتفاع الأسعار وعدم القدرة على ضبطها لصالح المواطن”، مبيناً أن السبب قد يعود لتوقف استيراد الطحين من “لبنان” منذ قرابة 4 أشهر في خطوة لتشغيل المطاحن التي أقلعت حديثاً، “يعني بدل المواطن مايتنعم بعودة المطاحن للعمل قرارات الحكومة بتقضي عليه برفع الأسعار” .

“درويش” نفى نفياً قاطعاً خسارة المخابز الخاصة فهي لاتزال رابحة حسب تعبيره رغم ازدياد سعر الطحين، فـ 90% من المخابز الخاصة تغش الخبز عبر إضافة مادة “العلوك” التي تسبب مرض السرطان عوضاً عن المواد المحسنة، ناهيك بأن الأغلبية تستخدم الطحين المهرب،داعياً وزارة التموين إلى ضبط الغش قبل القيام برفع الأسعار.

اقرأ أيضاً: النداف”: لم نرفع سعر الخبز السياحي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع