5 أطفال تعرضوا لهجمات من الكلاب الشاردة في السويداء

صعوبة في تأمين اللقاح الذي يحتاج تدخل المحافظ “شخصياً” والجهات المعنية تهمل مكافحة الكلاب الشاردة في السويداء

سناك سوري-متابعات

تعرض خمسة أطفال في قرية سهوة بلاطة بريف السويداء لعض من قبل الكلاب الشاردة التي عجزت أمامها الجهات المعنية في السويداء، الأمر الذي يؤدي تزايد حالات العض والتي غالباً لا يجد ضحاياها اللقاح المناسب في مشافي الحكومة.

وتم اسعاف الأطفال إلى المشفى حيث حصلوا على الإسعافات الأولية، إلا أن أهاليهم تفاجئوا من فقدان اللقاحات الخاصة بمرض الكلب داخل المشفى الوطني، مادفعهم إلى تقديم شكواهم لمحافظ السويداء الذي قالت صحيفة تشرين المحلية إنه تابع الموضوع شخصياً، “شي حلو يعني مابيحلها إلا المحافظ إدارة المشفى مادخلا لأن”.

اقرأ أيضاً: هجرة الكلاب إلى مدينة دمشق وآلية التعاطي معها

رئيس برنامج الأمراض المشتركة في المشفى “سامي حمشو” أكد حصول الأطفال على جميع اللقاحات، وأشار إلى أنهم ينتظرون وصول الجرعة الثانية للقاح من دمشق، وأضاف: «إن العلاج غالي الثمن وتبلغ تكلفة اللقاح الواحد أكثر من 17 ألف ليرة»، وأكد “حمشو” على ضرورة القضاء على الكلاب الشاردة بأسرع وقت ممكن، “اللقاح غالي ياجماعة اتصرفوا واقتلوا الكلاب”.

ويؤكد رئيس بلدية “سهوة بلاطة” أنه “غير نايم على ودانه”، وقد تواصل مباشرة مع المحافظة وقيادة الشرطة لحل المشكلة خصوصاً وأنه “يشك” بإصابة الكلاب بداء الكلب، مشيراً إلا أن هذه الظاهرة ليست جديدة والسبب الأهم بها وجود مكب نفايات لثلاث قرى في البلدة، “يعني وعدم المؤاخذة مسؤولية حل مشكلة القمامة على مجلس بلدة المريخ مثلاً”.

وسبق أن فارقت سيدة في السويداء الحياة نتيجة إصابتها بداء الكلب جراء تعرضها لعضة كلب شارد، ورغم موت السيدة إلا أن الجهات المعنية أهملت علاج هذه الظاهرة التي باتت تؤرق سكان المحافظة في الدرجة الثانية بعد مشكلة الاختطاف.

اقرأ أيضاً: تبريرات “مخجلة” للمسائيل جراء وفاة سيدة بعضة كلب!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *