ولايتي: “وجودنا شرعي ويا أميركا اطلعي برا”!

"علي أكبر ولايتي"

ما يجري في سوريا هو شأن داخلي أميركي تركي روسي إيراني صيني سعودي قطري ونرجو من الشعب السوري عدم التدخل

سناك سوري – دمشق

اعتبر “علي أكبر ولايتي” مستشار قائد الثورة الإيرانية للشؤون الدولية، أن «الوجود العسكري في سوريا مشروع ومستند إلى دعوة من دمشق»، داعياً القوات الأميركية إلى مغادرة سوريا، كلام “ولايتي” هذا جاء رداً على تصريح “ريكس تيلرسون” وزير الخارجية الأمريكي الذي دعى طهران في وقتٍ سابقٍ إلى «سحب جنودها والقوات التي تدعمها من سوريا وتفسح المجال لتحقيق الحل السياسي».

وأضاف “ولايتي” في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إيرانية: «یجب علی أولئك الذین یتواجدون في سوریا دون إذن من حكومتها القانونیة الانسحاب من هذا البلد ولیس إيران».

اقرأ أيضاً: “تيلرسون” قلق من التوتر العسكري بين سوريا والاحتلال الإسرائيلي

وتأتي هذه التصريحات عقب التوتر الحاصل على الحدود بين سوريا والاحتلال الإسرائيلي بعد إسقاط سوريا لطائرة حربية تابعة لجيش الاحتلال قامت بالاعتداء على الأراضي السوري.

وبحسب رواية جيش الاحتلال فإن إسرائيل اعترضت طائرة إيرانية بلا طيار أطلقت من مطار “تيفور” العسكري في تدمر أثناء دخولها الأجواء الفلسطينية، حيث استهدف سلاح الجو الإسرائيلي مكان إطلاق الطائرة في سوريا، بينما نفت إيران أن يكون لها أي علاقة بالطائرة.

وأمام هذا الواقع تجد حال السوريين يقول، ما يجري في سوريا هو شأن داخلي أميركي تركي روسي إيراني صيني سعودي قطري ونرجو من الشعب السوري عدم التدخل، (طيب في شي محدد بحقلنا نتدخل فيه نحنا السوريين منشان نعرف حدودنا ببلدنا يلي عم تتقاسموا الحصص فيها وكأنها كعكة!!”).

اقرأ أيضاً: إسقاط طائرة اسرائيلية .. سوريا لن تقول هذه المرة سنرد بالزمان والمكان المناسبين