ولايتي مستمر بتحدي واشنطن في سوريا

سناك سوري-متابعات

بعد أسابيع قليلة على تصريحاته النارية المتضمنة أن الرقة هي الوجهة الجديدة للقوات الحكومية السورية، أكد مساعد قائد الثورة الايرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن أميركا ستخرج من الرقة كما أُخرِجت من البوكمال، في تحدٍ جديد وواضح بين إيران والولايات المتحدة على الأراضي السورية.

وقال ولايتي خلال مهرجان “طلوع الحقيقة” الذي يقام اليوم 3-12 في طهران: «عليهم أن يعلموا أنهم سوف يهزمون، هم يريدون أن يحتفظوا بالرقة لأنفسهم؛ لكنهم سيعلمون في القريب العاجل أنه سيتم إخراجهم منها، كما كانوا يتصورون أن بإمكانهم البقاء في البوكمال حيث تم إخراجهم من هناك أيضا» بحسب مانقلت عنه وكالة تسنيم الإيرانية.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تلوح بتعاون سعودي لضرب إيران

ويبدو أن “ولايتي” يريد تسجيل المزيد من المكاسب الإعلامية عبر تحدي واشنطن على الأرض السورية التي ماتزال ساحة صراع للعديد من الدول، بينما الوحيد الذي يدفع الثمن هو الشعب السوري الذي تدعي هذه الدول أنها تحارب من أجله.

جدير بالذكر أن أميركا تمتلك عدة قواعد غير شرعية على الأراضي السورية، وقد أعلنت قبل يومين عن سحبها 400 جندياً من سوريا، وفي الوقت نفسه تنتشر قوات إيرانية في مناطق مختلفة من سوريا وفي مقدمتها دير الزور.

اقرأ أيضاً: تسوية أميركية – روسية تُنهي الحرب خلال سنة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *