وزير ماليتنا: أرى البسمة على وجوه المواطنين.. “عالأرجح السبب تصريح سيادتك تاع الجوع”

وبالنسبة لانخفاض الأسعار قال الوزير..

سناك سوري-متابعات

ومازالت تتوالى علينا تصريحات وزير المالية “مأمون حمدان” “الصميدعية” إن صح الوصف، حيث وبعد كشفه عن الجوع الذي يعاني منه بسبب طول ساعات العمل، أكد اليوم أنه يرى البسمة على وجوه المواطنين، “ومن يدري قد تكون تلك البسمة مرتبطة بتصريح سيادته حول الجوع، وهنا كان عليه أن يقول أرى الضحكات والقهقات”.

اقرأ أيضاً: وزير ماليتنا جائع.. لك خسى الجوع!

تصريح “حمدان” السابق جاء في معرض حديثه عن سعر الصرف والتجاذبات التي يشهدها حالياً، إذ أخلى مسؤوليته تماماً رامياً الحمل كاملاً على مصرف سورية المركزي ومجلس النقد والتسليف بوصفهما المعنيان الوحيدان به، مؤكداً أن من تضرر بتجاذبات سعر الصرف هم الذين يحتفظون بمدخرات من الدولار بينما من يدخرون الليرة السورية هم المستفيدون والمنتعشون، وأضاف: «مهما اختلفت وجهات النظر تبقى المصلحة العليا للوطن هي الأهم»، بحسب مانقلت عنه صحيفة تشرين المحلية، “المشكلة سيادتك أنه يفترض أن تكون مصلحة الوطن العليا انطلاقاً من مصلحة المواطن، إلا عنا في سوريا فإنها انطلاقاً من مصلحة التاجر والمسؤول فحسب”.

اقرأ أيضاً: في البرلمان وزير المالية حاضَرَ بالنواب.. ماذا قال عن زيادة الراتب؟!

وأضاف بتفاؤل كبير: «يهمنا عامة المواطنين، وأصحاب الدخل المحدود، فاليوم أرى البسمة على وجوه المواطنين ولذلك فهي خطوة جديدة وجيدة لتحسين الاقتصاد»، “يعني هو وين شايف هي البسمة؟!، الله العليم حضران اللقاءات مع المواطنين عالتلفزيون الحكومي لأن المواطن مامنشوفو مبتسم إلا بالتلفزيون”.

وأكد “حمدان” أن الأسعار لابد وأن تنخفض لكن على المواطن المبتسم ألا يتأمل تخفيضها خلال يومين أو ثلاثة أو اسبوع، إلا أنها ستنخفض في النهاية، “نهاية حياتنا طبعاً”.

اقرأ أيضاً: برلماني لوزير المالية: الفساد أقوى من الدولة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *