وزير المالية: القناعة هي سبب تأخر صدور تعديل قانون العاملين!

أصلاً القناعة أضر من الإعلام، أضر أضر من أضر شي

سناك سوري-متابعات

مايزال مشروع تعديل قانون العمل الأساسي للعاملين في الدولة على طاولة الجهات المعنية التي أعلنت أكثر من مرة نيتها إقراره، محددة موعداً لذلك، إلا أن الموعد كان يمضي دون أن يصدر تعديل القانون الصادر منذ عام 2004.

وبينما تسري شائعات بأن أسباباً مالية هي التي أخرت صدور هذا التعديل، أكد وزير المالية “مامون حمدان” أن تلك الشائعات غير صحيحة على الإطلاق، عازياً الأمر لعدم تواجد قناعة لدى الحكومة بأنه قد حان موعد إصداره، لافتاً أنه حين تتوفر القناعة سيصدر القانون، “أصلاً القناعة أضر من الإعلام، أضر أضر من أضر شي”.

اقرا أيضاً: موظفون بلا رواتب منذ أربعة أشهر من يقبضهم؟

بينما قال مدير الدراسات القانونية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل “حسام جرجس” إن القانون لم يتأخر، وإنما أُجِّل لكونه أصبح جزءاً من مشروع الإصلاح الإداري، لافتاً إلى أنه جرى بعض التعديلات عليه من شأنها أن تحقق رضى اجتماعي لكافة العاملين في الدولة بحسب صحيفة تشرين المحلية، “أيوا من هيك انتشرت لائحات رضا الموظف والمواطن”.

اقرا أيضاً: الحكومة تطلب رضاك في كل شارع دمشقي عزيزنا المواطن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *