وزير الاقتصاد يتحدث عن رفع دخل المواطن

“الخليل” يشيد بإصدار قرار بعد عام من المطالبة به؟ هل كان هناك مؤامرة أخرته مثلاً!!؟

سناك سوري-متابعات

قال وزير الاقتصاد السوري “سامر الخليل” إن الحكومة تعمل على كافة الاتجاهات، خصوصاً بما يتعلق برفع دخل المواطن بهدف «خلق قدرة شرائية توازي رفع حجم الطلب على المنتجات المحلية من المستهلك المحلي»، “يعني في زودة راتب ولا مافي؟”.

كلام “الخليل” لم يأتِ في سياق حديثه عن الزيادة على الراتب التي أشيع عنها مؤخراً، إنما جاء خلال رده على سؤال هامشي خلال لقائه بالإعلاميين لتوضيح القرار الأخير بوقف استيراد أقمشة الستائر، وتوقع الوزير تحقيق نمو كبير في الصناعة المحلية إثر القرار.

ولكن إن كان هذا القرار على هذا القدر من الأهمية لماذا تأخرت الحكومة في إصداره كل هذه المدة؟، ولماذا يغيب منطق المؤامرات عن الحكومة أثناء تعاطيها مع الشأن الداخلي الخدمي، بينما تسيط به خلال الحديث عن المؤامرة الكونية، وهل يمكن أن يكون قرار الحكومة بإيقاف الاستيراد جاء بعد حرب شعواء مع أحد “الهوامير” ممن كانوا يعدون مؤامرة كونية تستهدف معيشة المواطن السوري أو الاقتصادي السوري.

اقرأ أيضاً: مصدر “رفيع” المستوى يحدد قيمة زيادة الرواتب

“الخليل” تحدث عن اجراءات وزارته ورأى أنها ستساهم بإقلاع عجلة الانتاج أكثر وأكثر معتبراً أن الاقتصاد السوري تطور كثيراً خلال الفترة السابقة، ومتوقعاً عودة الكثير من المعامل للانتاج من جديد على خلفية التسهيلات التي قال إن الحكومة تمنحها، وقدم وعود بتقديم كل مايلزم من تسهيلات لأصحاب المعامل والمنشآت الصناعية.

ورغم كل التبشيرات الحكومية بعودة الانتاج والتي بدأ الحديث عنها منذ مطلع العام الفائت، إلا أن المواطن لم يلمس أي نتائج منطقية على الأرض في ظل استمرار الأوضاع المعيشية على نفس القدر من السوء فلا الأسعار انخفضت ولا الرواتب ازدادت، وحتى الحكومة التي فشلت في خفض الأسعار لم تفكر بالبدء من نفسها وتخفض أسعار المحروقات حيث أن هذا القرار هو الوحيد الذي يمكن أن يحدث فرقاً في حياة المواطن السوري.

اقرأ أيضاً: وزير المالية: ستكون الزيادة 100% لكن عليكم أن تضحوا بها!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *