وزارة النفط: لا تصدقوا الاشاعات أسعار المحروقات صامدة “بإذن الحكومة”!

تبرير صادم وفايت بستة آلاف حيط لحضرة المصدر المسؤول شيت وزارة النفط.. ماذا قال؟

سناك سوري-متابعات

نفى مصدر مسؤول في وزارة النفط والثروة المعدنية الاشاعات التي تداولها بعض المواطنون عبر الفيسبوك والتي تتضمن تخفيض أسعار المحروقات مطلع العام القادم.

وكان المواطنون السوريون ربما انطلاقا من رغبتهم في الضغط على وزارة النفط لتخفيض أسعارها قد قالوا إن الأخيرة تعد دراسة جديدة لتخفيض أسعار المشتقات النفطية ليصبح سعر لتر البنزين 175 ليرة سورية، وسعر لتر المازوت 120 ليرة سورية وسعر أسطوانة الغاز المنزلي 2000 ليرة سورية على أن يتم تطبيق هذه الدراسة اعتباراً من 1/1/2018، وذلك بسبب انخفاض سعر صرف الدولار، “ياحرام يانحنا لسه مالحقنا فرحنا بالاشاعة”.

اقرأ أيضاً: ماذا عن انخفاض أسعار المحروقات؟!

وأسوة بباقي التجار فإن المصدر الذي وصفته صحيفة الوطن بـ “المسؤول” قال إن تسعير المحروقات لا يرتبط بانخفاض سعر الصرف وإنما مرتبط بتسعيرها عالمياً وليس هناك أي تعديل على التسعيرة العالمية حالياً، “يعني ولو حضرة سيادتك يامصدر مسؤول بس عالميا متسعر النفط بالدولار وليس بالليرة السورية وبناء عليه فإن انخفاض سعر صرف الدولار الذي تشترون به المحروقات يجب أن ينعكس على أسعارها داخلياً، يعني إنتوا أدرى بس هيك المنطق بيقول”.

اقرأ أيضاً: وزير المالية: ندعم الخبز والكهرباء والمحروقات “ضل الهواء بس”!

إلا أن المصدر المسؤول الذي من الواضح “مو عرفان الله وين حاطتوا” أكد أن الاجتماعات مستمرة من قبل لجنة تسعير المشتقات النفطية لتواكب كل جديد في مجال الأسعار، “أهم شي المواكبة واكبوا ياعيني واكبوا لنشوف خرتا معكن”.

اقرأ أيضاً: مسؤول يطالب بتحرير سعره … الغاز المدعوم أغلى من الغاز غير المدعوم؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *