وزارة الصحة: سترفع أسعار الأدوية التي لم ترتفع!

ارتفاع مرتقب لأسعار الدواء و الوزير يبرر الارتفاع قبل حدوثه : ماسيحدث تسوية وتحقيق عدالة بالأسعار

سناك سوري – متابعات

لمّح وزير الصحة “نزار يازجي” إلى وجود تعديل مرتقب على أسعار بعض الزمر الدوائية التي لم ترتفع مشيراً إلى أن هناك معامل أدوية ماتزال تدفع بالسعر الجديد للدولار لتأمين موادها الداخلة في الصناعة، بينما هناك معامل أدويتها مسعّرة بأسعار قديمة، لذا لا يجوز أن تبقى معامل تتعامل على سعر الدولار القديم، وأخرى على الجديد، علماً أن الدواء المصنع في كلا المعملين ذاته.”بحسب خبرة المواطنين بالتصريحات الحكومية فهذا يعني أن الوزارة سترفع أسعار الأدوية التي لم ترتفع، إن شاء الله تكون خبرتنا غلط ويكون تخفيض!”.

الوزير نفى في تصريح للوطن وجود أي موجة لارتفاع أسعار الأدوية بكل أصنافها وفق ما تم تداوله في الاتحاد العام لنقابات العمال وبعض وسائل الإعلام بأن ارتفاع الأسعار وصل في بعض الأدوية إلى 450 بالمئة، لكنه عاد وأشار في نفس التصريح إلى أنه سيتم تسوية وتحقيق عدالة بالأسعار للحفاظ على بقاء الدواء وعدم فقدانه من الأسواق.

المواطنون الذين يتحضرون بعد كل تلميح لارتفاع جديد يؤكدون للسيد الوزير أن أسعار الأدوية شهدت ارتفاعاً كبيراً فاق قدرتهم على شرائها، ومنهم الكثيرون ممن يضطرون لتقسيط دوائهم من الصيدليات خاصة أصحاب الأمراض المزمنة، آملين من وزارة صحتهم أن تجد طريقة لتسوية توفق بين أسعار أدويتهم ورواتبهم، أسوة بسعيها لتسوية أسعار الأدوية لصالح أصحاب المعامل.

اقرأ أيضاً : الصحة تسعى لحفظ حقوق معامل الأدوية وتعويض خسارتهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *