“هيومن رايتس ووتش”: على تركيا وقف استخدم القوة المفرطة ضد اللاجئين السوريين

"صورة تعبيرية"

وفاة 10 سوريين برصاص حرس الحدود التركي

سناك سوري – متابعات

وجهت منظمة «هيومن رايتس ووتش» اليوم انتقادات حادة لتركيا بسبب استخدامها «القوة المميتة» ضد اللاجئين السوريين  المتجهين إليها عبر الحدود مع سوريا، حيث دعت أنقرة إلى وقف «إعادتهم قسرياً» وفتح الحدود أمامهم وذلك عبر بيان نشرته اليوم.

وقالت: «حرس الحدود التركية يطلقون النار عشوائياً ويعيدون بشكل جماعي طالبي اللجوء السوريين الذين يحاولون العبور إلى تركيا، ماتسبب بوفاة 10 سوريين خلال الاشهر الأخيرة».

كما نقل عن “لمى فقيه” نائبة مدير المنظمة لقسم الشرق الأوسط:«السوريون الهاربين إلى الحدود التركية بحثاً عن الأمان واللجوء يُجبرون على العودة مرة أخرى بالرصاص وإساءة المعاملة».

اقرأ أيضاً: تركيا تعيين مسؤولين أتراك “ولاة” على مدن سورية!

وأضافت “فقيه”:«على الحكومة التركية أن تصدر تعليمات موحدة إلى حرس الحدود في جميع نقاط العبور بعدم استخدام القوة المميتة ضد طالبي اللجوء»، في حين «لا يجوز إساءة معاملة أي طالب لجوء»، وطالبت بـ«حظر الإعادة القسرية».

وشددت أن «الظروف في سورية ليست آمنة لعودة اللاجئين»، ورجحت ارتفاع «عدد السوريين المحاصرين على طول الحدود الذين يرغبون في المخاطرة بحياتهم للوصول إلى تركيا».

ويأتي هذا النزوح على خلفية التصعيد العسكري الذي تشهده مناطق شمال سوريا وسيطرة القوات الحكومية على مناطق في أرياف إدلب وحماة وحلب.

وكانت تركيا قد كشفت في وقت سابق أن إحصاءات حكومية دلت على وجود ما يقرب 3.4 مليون لاجئ سوري داخل الأراضي التركية بحيث يشكلون ما نسبته 4.29% من مجموع السكّان في تركيا التي تستضيف أكبر عدد من اللاجئين السوريين حول العالم.

اقرأ أيضاً: قرابة 4،5 % من سكان تركيا سوريون؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *