هيومن رايتس ووتش تنتقد الحكومة السورية بسبب حاجز

تقرير المنظمة الحاجز ابتز المواطنين ومنعهم من العبور

سناك سوري – متابعات

وجهت منظمة “هيومن رايتس ووتش” انتقادات عديدة للحكومة السورية لمنعها بعض الفارين من منطقة “عفرين” من دخول الأراضي الخاضعة لسيطرتها.
وكشف تقرير للمنظمة أول أمس جاء فيه: «أن جميع المدنيين النازحين من منطقة “عفرين” شمال “سوريا” أوضاعهم مزرية. وقوات الحكومة السورية تمنع بعض المدنيين الفارين من العمليات العسكرية التي تقودها “تركيا” في “عفرين” من دخول الأراضي الخاضعة لسيطرتها».

ويعاني عشرات الآلاف من أهالي “عفرين” أوضاعاً مزرية في المناطق التي لجأوا إليها، وخاصة في بلدتي “نبل والزهراء”، ومدينة “تل رفعت”، فهي بالأساس مناطق تعاني من عدم القدرة على تأمين الموارد، وتعاني من شح في المياه، واكتظاظ سكاني كبير لا قدرة لهذه الأماكن على استيعاب النازحين الذين فروا من القتل والتنكيل بعد احتلال الجيش التركي، وقوات “درع الفرات” لمناطقهم في آذار الماضي، ونهب ممتلكاتهم.

إقرأ أيضاً نازحو عفرين أمام طريقين .. أحلاهما مرّ

وأكدت المنظمة في تقريرها الذي رصده سناك سوري: «إن الجماعات المسلحة التي تعمل مع القوات التركية، تقوم بنهب وتدمير ممتلكات مدنية في مدينة “عفرين”، والقرى المحيطة بها، ما يفاقم محنة المدنيين هناك». 
وهو دليل جديد على الممارسات التي حاولت تركيا طمسها والدفاع عنها، وأوهمت العالم بأنها عاقبت كل من نهب وسرق من هذه الممتلكات في مسرحية أدتها بمدينة “اعزاز” وأرجعت لعشرين عفرينياً بعض ممتلكاتهم، عن طريق نيابة عامة تابعة لدرع الفرات.
 وكانت عدة تقارير قد ذكرت أن عناصر حاجز القوات الحكومية في مدينة “نبل” يمنع أهالي “عفرين” من الذهاب باتجاه مدينة “حلب”، ومنهم من تعرض للابتزاز ودفع مبالغ مادية عالية من أجل الدخول. بمقابل قيام “تركيا” بالسماح للنازحين الذين يرغبون بالعودة إلى مناطقهم عن طريق حاجز آخر، على أن تسمح للنساء والأطفال فقط بالدخول.
وحثت المنظمة المقاتلين الأتراك والجماعات المسلحة السورية المعارضة على إنهاء النهب والتدمير الواسع للممتلكات المدنية في “عفرين”، كما حثت “القوات الحكومية” على التوقف عن صد الذين يحاولون الفرار. فهل هناك أمل لهؤلاء المدنيين الذين يعانون الأمرين من النجاة والإحساس بالأمان، خاصة أن غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن الذين يعانون الجوع والمرض في بلدهم.

إقرأ أيضاً  137 ألف نازح من “عفرين” .. والأمم المتحدة تحذر من موجات نوح قادمة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *