هل تنجح لجنة تمكين اللغة العربية بما فشلت به وزارة التجارة الداخلية؟

عزيزي القارئ نحن نخلي مسؤوليتنا في حال قررت الانتحار بعد قراءة هذا الخبر.

سناك سوري-متابعات

هذا ياسادة ياكرام وياقرائنا الأعزاء سمعنا من صحيفة الثورة الحكومية أن لجنة تمكين اللغة العربية عقدت اجتماعاً برئاسة عضو المكتب التنفيذي “محمد خير شمس الدين”، أكدت من خلاله عزمها على تنفيذ توجيهات محافظ دمشق “علاء ابراهيم” المتعلقة بضرورة وأهمية وفورية تعريب لافتات المحال التجارية، لما لها من بالغ الأثر على نفسية المواطن الذي قد يعرض عن الشراء من تلك المحال التي لا تحترم لغته العربية، ولا تفهموا المواطن غلط جيبته الخاوية أبداً لن تؤثر في قراره السابق أبداً.

وأكد الاجتماع الجوهري أن اللجنة تسعى لعقد الندوات والدورات وتفعيل المراكز الثقافية لتعزيز اللغة العربية، التي ستطعم المواطن خبزاً ولحماً، أوليس المواطن يأكل الطعام من الصحف المحلية الناطقة بالعربية السليمة والتي تبيع مختلف أنواع الأطعمة بأسعار أقل من السوق بعدة مرات؟!.

اقرأ أيضاً: دكتورة في جامعة تشرين تتساءل كيف نجح طلابها في الثانوية

كما وأكدت اللجنة على تنفيذ توجيهات المحافظ على أرض الواقع مؤكدة أن لديها خطط طموحة جداً ستنفذها العام القادم، فهل من الممكن أن تنجح اللجنة في إرضاخ المحال التجارية بتعريب اللافتات بعد عجز وزارة التجارة الداخلية عن إرضاخهم بتخفيض الأسعار؟!.

هامش: عزيزي القارئ نحن نخلي مسؤوليتنا في حال قررت الانتحار بعد قراءة هذا الخبر، ونؤكد لك في حال انتحارك أننا سنشيعك بمادة من كعب الدست ناطقة باللغة العربية الفصيحة جداً.

اقرأ أيضاً: الغربي عن خفض الأسعار: لا نملك عصا سحرية.. “هي بدها شوية رقابة سيادتك”!

وتمهد لجنة تمكين اللغة العربية التي لم نسمع عنها منذ زمن طويل بهذا الاجتماع لليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 من شهر كانون الأول الجاري، يعني مو معقول يجي هاليوم ومايكون في إنجاز إعلامي.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *