هل تمهد “الكهرباء” لعودة العلاقات السورية المصرية؟

إنشاء خط ربط كهربائي لتبادل الطاقة بين سوريا ومصر.

سناك سوري-متابعات

قال وزير الكهرباء المصري “محمد شاكر المرقبي” إن بلاده تجري مفاوضات مع سوريا لإنشاء خط ربط كهربائي لتبادل الطاقة بين البلدين.

وأوضح “المرقبي” أن تكلفة المشروع تبلغ 1.8 مليار دولار ستتحمل سوريا دفع 1.2 مليار دولار بينما ستتولى مصر دفع 600 مليون دولار، مؤكداً أن التنسيق مع الجهات المعنية جاري لتحديد موعد بدء التنفيذ، بحسب تصريحات له نقلتها جريدة “البورصة” المصرية.

وبعيداً عن الأهمية الاقتصادية والخدمية للمشروع يرى مراقبون أن الكشف عن هذا المشروع في الوقت الراهن يشي بعودة العلاقات السورية المصرية من البوابة الاقتصادية.

اقرأ أيضاً: مصر تكشف عن خطة “مرسي” لتدريب الجيش الحر

الجدير ذكره أن عدة شخصيات إعلامية ونيابية وسياسية مصرية كانت قد أطلقت في شهر آب الفائت حملة توقيعات إلكترونية وشعبية لعودة العلاقات المصرية السورية ضمن هاشتاغ” #من _القاهرة_ هنا_دمشق “، مطالبين حكومة بلادهم بإعادة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وسوريا كاملة وتفعيل اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين وإعلان حرب مشتركة على الإرهاب.

اقرأ أيضاً: مصر تجدد رعايتها لوقف إطلاق النار في ريف دمشق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *